«التركيز بداية على المناطق التي يسكنون فيها بأعداد قليلة منعاً لتحوّلها مثل الجليب أو الفروانية»

الشعلة لـ«الراي»: تحرّك «مركزي» لإخلاء العزّاب

No Image
تصغير
تكبير

أعلن وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة حصر ملف ظاهرة سكن العزاب في مناطق السكن الخاص والنموذجي بيد اللجنة المختصة التي تم تشكيلها وتفعيل دورها أخيراً، لتكون قضية مركزية بيدها فقط.
وقال الشعلة لـ«الراي» إن «التعامل مع هذا الملف سيكون بشكل مباشر مع اللجنة،
لا عن طريق أفرع البلدية في المحافظات، أما في حالة وجود أي شكوى لدى الأفرع فستتم إحالتها إلى اللجنة للنظر فيها، لتقوم بمخاطبة الجهات المعنية»، مؤكداً أن «جميع الجهات المعنية متعاونة في هذا الملف، وأن إدارة التسجيل العقاري تعمل على تزويد اللجنة بتفاصيل العقار المخالف بأسرع وقت ممكن».


وأضاف، أن «اللجنة بصدد استكمال بيانات العقارات التي يسكنها العزاب من التسجيل العقاري لتحرير المخالفات، وقطع التيار الكهربائي عنها، حيث تم حصر بيوت عدة مخالفة»، مؤكداً أن «البلدية لن تسمح بأن تتحول المناطق التي يتواجد بها العزاب بأعداد قليلة، إلى مناطق شبيهة بالجليب أو الفروانية أخرى».
وبيّن الشعلة أنه «طلب من اللجنة التي ستعقد اجتماعها اليوم التركيز على المناطق المستجدة والتي تتواجد فيها أعداد قليلة من العزاب منعاً لازدياد أعدادهم، لاسيما أن المناطق المكتظة بالعزاب معروفة»، لافتاً إلى أن «البداية ستكون في منطقة خيطان قطعة 10 (بيوت التركيب)، بعد استكمال الإجراءات لقطع التيار الكهربائي عنها»، مشيراً إلى «رصد ما يزيد على 40 عقاراً ويجري تحرير المحاضر القانونية تمهيداً لقطع التيار عنها حسب النظم واللوائح».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي