تصويت تمهيدي في مجلس الشيوخ حول ترشيح كافانو الى المحكمة العليا

No Image
تصغير
تكبير

 يصوت مجلس الشيوخ الأميركي بشكل تمهيدي على ترشيح القاضي بريت كافانو اليوم إلى المحكمة العليا، وذلك غداة الاستماع الى شهادته وشهادة المرأة التي تتهمه بالتحرش بها جنسيا.

وخلال جلسة الاستماع أمس أصرّ كافانو والباحثة الجامعية كريستين بلازي فورد على موقفيهما أمام أعضاء لجنة العدل في مجلس الشيوخ.

واستمعت اللجنة الى الطرفين على مدى ساعات في جلسة سيكون لها صدى تاريخي وتمت في أجواء من التوتر غير المعهود كما تمت إعادة بثها أمام ملايين المشاهدين.

وتعتزم لجنة العدل المؤلفة من 11 جمهوريا و10 ديموقراطيين أن تتخذ قرارها اليوم لتنقل توصيتها الى مجلس الشيوخ حيث سيتم التصويت بحضور كامل الأعضاء في الأيام التالية. يملك الجمهوريون غالبية محدودة من 51 مقعدا في مقابل 49 للديموقراطيين.

وقال زعيم الغالبية الجمهورية ميتش ماكونيل أمام صحافيين «سنصوت صباح الجمعة ونمضي قدماً».

وأعرب العديد من أعضاء مجلس الشيوخ عن ترددهم في القضية بعد جلسة الاستماع أمس، بينما أعرب الديموقراطيون مرات عدة عن الأسف لعدم تمكن مكتب التحقيقات الفدرالي «اف بي آي» من التحقيق حول ادعاءات بلازي فورد.

وأشار قسم من صحف أمس الى أن تصويت اللجنة اليوم سابق لأوانه. وكتبت صحيفة «يو اس ايه توداي» أن «البحث عن الوقائع ربما لن يعطي نتيجة لكن التسرع في التصويت دون بذل جهود إضافية لكشف الحقيقة سيلقي بظلاله» على المحكمة العليا.

وإذا كان كافانو لا يواجه خطر إدانته إلا أنه يجازف بالكثير في فترة تشهد تحركا نسائيا ضد التحرش الجنسي طالت مسؤولين وشخصيات عدة.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إنه يمكن أن يعدل عن ترشيح كافانو إذا اقتنع برواية بلازي فورد لكنه أعاد مساء أمس التأكيد على دعمه قائلا على «تويتر»: «شهادته كانت قوية وصادقة ومثبتة»، ودعا مجلس الشيوخ الى التصويت في أسرع وقت.

ومجلس الشيوخ مكلف بحسب الدستور إعطاء الضوء الأخضر للمرشحين الى المحكمة العليا والذين يظلون في مناصبهم مدى الحياة ويبتّون في قضايا اجتماعية شائكة كالحق في الإجهاض وزواج المثليين وتشريع الأسلحة النارية.

 

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي