حوّلت شقتها برفقة عزاب إلى «استقبال» مقابل مبالغ تزداد كل ساعة

حاضنة أطفال المهبولة... هندية مطلوبة أمنياً منذ 3 سنوات

u0627u0644u0647u0646u062fu064au0629 u0627u0644u0645u062eu0627u0644u0641u0629 u0645u0639 u0631u0636u064au0639
الهندية المخالفة مع رضيع
تصغير
تكبير

حوّلت خادمة هندية شقتها برفقة «عزابية» في منطقة المهبولة إلى حضانة للأطفال من غير ترخيص، وصارت تستقبل «زبائنها الصغار» من شتى الشقق في العمارة والعمارات المجاورة، حتى باتت شهرتها واسعة ووصلت إلى رجال الأمن الذين أنهوا مشوارها المهني وضبطوها.
قصة الحاضنة الهندية بدأت منذ 3 سنوات، عندما انتهت إقامتها وأصبحت مخالفة لقانون الإقامة، فقررت أن تتحول إلى العمل داخل شقتها حتى لا يتم ضبطها من قبل رجال الأمن، فصارت «بيبي ستر» بطريقة مخالفة للقانون وحولت شقتها التي استأجرتها باسم أحد أقاربها إلى حضانة للأطفال تستقبل خلالها أطفال قاطني العمارات في المنطقة لساعات، وأحياناً لأيام، مقابل مبالغ مادية تزداد كل ساعة حتى باتت «أشهر من النار على علَم» عند من لا يملكون الوقت لأطفالهم.
أما نهاية قصتها، فكانت على يد رجال أمن الأحمدي، والسبب... مواطن جن جنونه عندما علم أن طليقته تترك ابنته عند الحاضنة الهندية وأصدقائها العزابية، فقام بتوثيق المشهد بتصوير مقطع فيديو رصد خلاله وجود 16 طفلاً في الحضانة، وتوجه إلى المخفر ليشتكي طليقته لرجال الأمن، متهماً إياها بإهمال طفلته.


مصدر أمني قال «بعد تلقي الشكوى، توجه الأمنيون إلى الحضانة وتم ضبط الهندية التي تبين أنها مخالفة لقانون الإقامة منذ ثلاث سنوات، وأحيلت إلى الإبعاد».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي