تحذيرات دينية وأمنية واجتماعية بعد وصولها إلى الكويت

«هيئة الفتوى»: «كيكي» حرام شرعاً ... «الداخلية»: القبض على قائد المركبة ومعاقبة راقصها بحجز سيارته مدة لا تتجاوز الشهرين

تصغير
تكبير

النقيب عبدالله بوحسن: غرامتها 100 دينار وقد يتعرّض المخالف إلى الحبس 3 أشهر بعد الإحالة للمحكمة

القشعان: ضرورة مواجهتها على نار هادئة بالتوعية والتوجيه بعيداً عن العنف والتعنيف





بعد أن تمايل الكثيرون شرقاً وغرباً على أنغام أغنية «كيكي» ووصول صداها إلى الكويت، فيما عرف بـ «تحدي كيكي» الذي يقوم على النزول من السيارة أثناء سيرها والرقص على أنغام تلك الأغنية، دقّ علماء الدين والنفس ورجال الأمن ناقوس الخطر، محذرين من مخاطر «الهبّة» التي اجتاحت العالم على وقع ما ردده مغني الراب الكندي دريك في أغنيته التي تقول كلماتها «كيكي هل تحبيني؟... هل تركبين معي السيارة؟... قولي إنك لن تمري بجانبي... وتتركيني».
فبينما اعتبر عضو هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف الدكتور أحمد الحجي الكردي أن الظاهرة حرام شرعاً وتعرّض النفس والغير للخطر، رأى عميد كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حمود القشعان أن الأمر يحتاج إلى معالجة على «نار هادئة»، في حين تطرّق النقيب عبدالله بوحسن من وزارة الداخلية إلى النتائج الأمنية المترتبة على «الرقصة».
وإلى التفاصيل:

حرام شرعاً
قال عضو هيئة الفتوى في وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية الدكتور أحمد الحجي الكردي إن «القيام بـ (تحدي كيكي) حرام شرعاً لسببين، أولهما لما فيه من تقليد الأجانب لغير حاجة أو مصلحة أو ضرورة، وثانيهما تعريض النفس والغير للخطر».

التوعية والتوجيه السليم
وعن مواجهة هذه الظاهرة، طالب عميد كلية العلوم الاجتماعية في جامعة الكويت الأستاذ الدكتور حمود القشعان بـ «ضرورة فهم أي ظاهرة تدخل على المجتمع حتى نتمكن من مواجهتها على نار هادئة بالتوعية والتوجيه السليم بعيداً عن العنف والتعنيف»، لافتاً إلى أن «ظاهرة الرقص في الشوارع خارج المركبات وهي تسير أو بما يسمى رقصة (كيكي) ظاهرة عابرة وموقتة ولا تمس الأشخاص ممن يقومون بها وينشرونها بل تمس المجتمع ككل».

الحواجز الثقافية
وأضاف القشعان «يجب أن نعلم أن العالم اليوم أصبح أشبه بغرفة واحدة، فلا وجود للحواجز الثقافية بين شعوب العالم أمام التوسع الكبير في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، فانتقال بعض الظواهر أو التصرفات من الغرب إلى مجتمعاتنا أصبحت سهلة وسريعة والتصدي لها يجب أن يكون بالطرق العلمية والفهم الصحيح».
وذكر«للأسف الشديد أننا اليوم نجد في دولنا المحافظة ما لا نجده في دول الغرب، فالأفكار والتصرفات التي ليس لها معنى باتت تتصدر في الغرب ويستهلكها شبابنا، وليس من الصواب أن يساير الإنسان أعمالاً فيها نوع من المجازفة بهدف الظهور في مواقع التواصل بأي طريقة».

 سرقة سيارات أولياء الأمور
ونبه القشعان أولياء الأمور إلى تدراك ما يطرأ على المجتمع من ظواهر، فقد يقوم الشباب والشابات، خصوصاً من سن الـ14 إلى ما قبل الـ18 بسرقة سيارات أولياء أمورهم لتصوير مقطع أو القيام بحركات التحدي.

 «برامودا»
وأوضح القشعان أن «هناك نظرية علمية اسمها (برامودا) تتلخص، على سبيل المثال، بأن الشخص إذا قام بحركة بهلوانية خطيرة لمرة واحدة ونجح فيها بحماية وسلامة من الله يتصور أن نجاحه بسبب مهاراته، ومن منطلق هذا التصور يقوم بعمل تحديات أكثر مجازفة، لذلك لا بد أن نكون مدركين لتصرفات أبنائنا ونفهم الأسباب الذي تدفعهم للقيام بالتحديات وحركات المجازفة حتى نتمكن من مواجهتها بالتوعية والتوجيه.


مخالفات وعقوبات
وبعد أن تعدى التحدي مرحلة الترفيه و«المزاح» وبات خطراً يهدد السلامة والأرواح، أفاد النقيب عبدالله بوحسن من الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني (قسم العلاقات العامة والتوعية المرورية) «الراي» أن «رقصة كيكي تندرج تحتها ثلاث مخالفات مرورية، هي قيادة مركبة برعونة، أو تفريط، أو إهمال، أو عدم الانتباه يعرض قائدها أو الغير للخطر، والتي تصل أقصى عقوباتها إلى القبض على قائد المركبة وحجزه، وحجز المركبة مدة لا تتجاوز شهرين، وسحب رخصة القيادة أو رخصة المركبة مدة 4 أشهر».
وتابع بوحسن «بعد انتشار ظاهرة النزول من المركبات أثناء سيرها والرقص في الشارع وغيرها من الأمور المخالفة للقانون وتكرارها من قبل البعض من دون إدراك ووعي لعواقب هذه الأفعال، وجب التنويه إلى أن تلك الأفعال تندرج تحتها مخالفات عدة، وعقوبتها سحب رخصة القيادة أو إجازة تسيير المركبة واللوحات، أو الاثنين معاً مدة لا تتجاوز 4 أشهر، وذلك وفق المادة 42 من قانون المرور، وحجز المركبة مدة لا تتجاوز شهرين وفق المادة 207 من اللائحة، والقبض على قائد المركبة وحجزه، وفق المادة 44 من قانون المرور، (حالات القبض)، غير أن غرامتها 100 دينار، وقد يتعرض المخالف للحبس 3 أشهر، بعد الإحالة للمحكمة، أما في حال الصلح فإن قيمة المخالفة تكون 30 ديناراً وعدد نقاط المخالفات المرورية 4 من قبل الإدارة العامة للمرور».

الآداب العامة
ومضى بوحسن أن «المخالفة الثانية هي مخالفة الآداب العامة (الرقص) وفقاً للمادة 31 من قانون المرور، وعقوبتها حجز المركبة مدة لا تتجاوز الشهرين وفق المادة 207 من اللائحة، وغرامتها مثل غرامة المخالفة الأولى، كما يحق لرجل المرور أن يحرر مخالفة تعمد تعطيل أو إعاقة حركة المرور، وعقوبتها سحب رخصة القيادة أو إجازة تسيير المركبة أو اللوحات، أو الاثنين معاً مدة لا تتجاوز 4 أشهر وذلك وفق المادة 42 من قانون المرور، بالإضافة إلى حجز المركبة مدة لا تتجاوز الشهرين وفقاً للمادة 207 من لائحة المرور».

محام إماراتي: للشرطة الحق في القبض على مَن يرقص «كيكي»

تناقلت وسائل الإعلام الإماراتية تصريحاً للمحامي الإماراتي يوسف البحر ذكر فيه أن «نزول أي شخص من مركبته وقيامه بحركات استعراضية كالرقص على أنغام أي أغنية، يعرضه للمساءلة القانونية كونه يخالف القانون الاتحادي رقم 12 لسنة 1995 في شأن السير والمرور إلى جانب قانون العقوبات الاتحادي رقم 3 لسنة 1987، حال تعريض حياة الناس للخطر والتسبب بضرر لهم».
وقال البحر إن «القانون يمنح رجل الشرطة صلاحية القبض على أي شخص يقود مركبته بصورة تشكّل خطراً على الجمهور، أو في حال عدم قدرته على التحكم في قيادة السيارة، كما تظهره مشاهد الفيديو المصورة لرقصات أغنية كيكي».

الحضري فعلها... ودينا تمايلت على أنغام «الهضبة»

مصريون تحدوا «كيكي»

| القاهرة - من فريدة موسى وسالي أشرف |

هل انتقلت حمى رقصات «كيكي» إلى مصر وأشعلها المشاهير؟
يبدو أن الاجابة في رقصات التحدي الخطيرة هذه، هي «نعم»، حيث اشعلت لقطات مصورة، لعدد من نجوم الفن حديث المصريين، ما بين مرحب ومتخوف، ومطالب بالعقوبة، وفي كل الأحوال يبدو أننا أمام «ظاهرة غريبة جديدة».
وعبر المواقع الإلكترونية في مصر، انتشرت بالفعل مقاطع فيديو لتحدي «رقصة كيكي» التي انتشرت بشكل كبير في كل العالم، في الفترة الأخيرة، حيث كان لافتاً أن عدداً من نجوم الفن والرياضة في مصر، خاضوا تحدي «كيكي» أبرزهم دينا الشربيني، التي نفذتها برقصة على أغنية «شوقنا أكتر شوقنا» للهضبة عمرو دياب، وأيضاً الفنانة درة التي واكبت هذه الموجة.
كما قامت ياسمين رئيس بالرقص على أنغام أغنية «ساعات بشتاق» للنجم محمد فؤاد.
وقام حارس منتخب مصر عصام الحضري بتحدي «كيكي» في فيديو نشره عبر صفحته الرسمية في أحد المواقع،   
وظهر فيه وهو يرقص بجانب سيارته على أنغام أغنية «In My Feelings»، وكتب فوق مقطع الفيديو: «شوية هزار».
وشارك الفنان أحمد مكي، في تحدي كيكي، من خلال نشره لمشهد من فيلمه «لا تراجع ولا استسلام» ودوره بشخصية حزلقوم الشهيرة، عبر صفحته على «فيسبوك»، وعلق مكي، على الفيديو الذي نشره قائلاً:«يا صلاة العيد... أخيرا ها KiKi».
وانتقد عضو لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب المصري سعيد طعيمة، انتشار تلك الفيديوهات، مشيرا لـ «الراي» إلى أن الشباب يقدمون على تلك الرقصة بسبب عدم وجود كاميرات مراقبة بالشوارع، مضيفا: «لو هناك استخدام للتكنولوجيا في المرور لما فعلوها».
وطالب نواب في البرلمان المصري، بتوقيع عقوبة «تحدي كيكي» من خلال القانون المروري في مصر، حيث توجد غرامة مالية تتراوح من 100 الى 300 جنيه، وهي عقوبة تعمد عدم إغلاق أبواب السيارة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي