محكمة تركية ترفض طلب كانبيرا ترحيل أسترالي يجند مقاتلين لـ«داعش»

No Image
تصغير
تكبير

قالت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب اليوم الجمعة إن محكمة تركية رفضت طلبا بترحيل رجل أسترالي يعتقد أنه من أبرز المسؤولين عن تجنيد مقاتلين لتنظيم الدولة الإسلامية وذلك في انتكاسة لجهود كانبيرا الرامية إلى محاكمته في أستراليا.

وجرى الربط بين نيل براكاش المولود في ملبورن ومخططات لهجمات في أستراليا كما ظهر في عدد من لقطات الفيديو والمجلات التابعة للتنظيم المتشدد.

وتقول أستراليا إنه قام بتجنيد رجال ونساء وأطفال من أستراليا وشجع على أنشطة التشدد.

وقالت بيشوب في بيان «نشعر بخيبة أمل بعد أن رفضت محكمة كلس الجنائية في تركيا طلب ترحيل نيل براكاش إلى أستراليا».

وأضافت «سنستمر في التواصل مع السلطات التركية فيما تبحث ما إذا كانت ستستأنف ضد القرار في شأن الترحيل».

وتضغط أستراليا على تركيا لترحيل براكاش إليها منذ أن ألقي القبض عليه للمرة الأولى قبل نحو عامين.

وذكرت صحيفة ديلي تليغراف الأسترالية أن القضاء التركي أمر في البداية بإطلاق سراح براكاش، لكنه اتهمه فيما بعد بموجب القانون التركي بأنه عضو في تنظيم الدولة الإسلامية.

ولم يعلق على الفور متحدث باسم وزارة الخارجية التركية في اسطنبول ولم ترد السفارة التركية في أستراليا على طلب تعقيب.

كانت الحكومة الأسترالية أعلنت عام 2016 مقتل براكاش في ضربة جوية بمدينة الموصل العراقية وذلك استنادا إلى معلومات مخابرات أميركية خاطئة، لكنها أكدت فيما بعد أن براكاش معتقل في تركيا.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي