25 طبيباً مصرياً تغيبوا 3 سنوات ... وتقاضوا رواتبهم

تصغير
تكبير

فتحت السلطات المصرية تحقيقًا موسعاً في واقعة فساد مالي وإداري في مستشفى ديرمواس المركزي في محافظة المنيا (شمال صعيد مصر)، بعد اكتشاف تغيّب 25 طبيباً عن العمل لمدة 3 سنوات من العام 2015، حتى العام 2017، وتحصلهم على رواتبهم وحوافزهم كاملة عن تلك الفترة بإجمالي مليوني جنيه، من دون توقف أو حساب من أي جهة.
وقالت مصادر قضائية لـ «الراي»، إن «التحقيقات الأولية دلت على أن مسؤول دفتر الحضور والانصراف كان يزوّر توقيعاتهم، بدلاً منهم لإخفاء تغيّبهم عن العمل، ويتقاضى رواتبهم، ويحولها الى حساباتهم، مقابل مبالغ مالية».

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي