تفاعلا مع ما نشرته «الراي»

أبل للروضان: هل «الغلاء آت»؟

u062eu0644u064au0644 u0627u0628u0644
خليل ابل
تصغير
تكبير

ما الخطوات التي اتخذتها وزارة التجارة للحد من ارتفاع الأسعار؟

تفاعلا مع ما نشرته «الراي» على صدر صفحتها الأولى، قدم النائب الدكتور خليل أبل سؤالا برلمانيا إلى وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، يستفسر فيه عن صحة أن «الغلاء آت» وأن شركات طلبت رفع أسعارها.
وقال أبل في سؤاله «كتبت جريدة الراي مانشيت في صفحتها الأولى تحت عنوان (الغلاء... آت) بتاريخ 22 مايو 2018، وأوضحت الصحيفة بأن هناك 30 شركة استهلاكية وغذائية كبرى طلبت رسمياً رفع أسعارها حتى 10 في المئة، بينما أفادت لجنة تحديد الأسعار، حسب الصحيفة، بأنها أوقفت النظر بأي زيادة مقترحة إلى ما بعد شهر رمضان. فما صحة مانشيت الجريدة؟ وإذا كانت الإجابة بنعم فيرجى تزويدي بالكتب الرسمية الواردة من الشركات الطالبة برفع أسعار منتجاتها. وما الخطوات التي اتخذتها وزارة التجارة والصناعة للحد من ارتفاع الأسعار من قبل الشركات الطالبة لرفع سعر منتجاتها؟ مع تقديم الدليل على ما تقوم به وزارة التجارة بهذا الخصوص. وهل هناك اجتماعات عقدت بين وزارة التجارة والصناعة مع الشركات المطالبة برفع أسعار منتجاتها؟ إذا كانت الإجابة بنعم – فيرجى إفادتي بتاريخ الاجتماع والشركات الحاضرة ومن مثل الوزارة بالاجتماع وما نتج عنه من قرارات، وهل تم تشكيل فرق لمتابعة الأسعار ومراقبتها؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فيرجى تزويدي بنسخ من قرارات تشكيل الفرق ولمتابعة ومراقبة الأسعار، وفي حال كانت الإجابة بالنفي – فيرجى بيان أسباب وموانع تشكيل فرق بهذا الخصوص. وما الخطوات والعقوبات التي ستتخذها وزارة التجارة والصناعة في حال عدم التزام الشركات بالأسعار المعلنة وقامت برفعها؟ وهل صحيح أن الوزارة وعدت الشركات بالموافقة على رفع أسعار منتجاتها بعد شهر رمضان المبارك.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي