الغانم: وجود تسعة وجوه جديدة في الحكومة يعني فريق عمل شبه جديد

No Image
تصغير
تكبير

أكد رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي الغانم ضرورة منح الحكومة الجديدة الفرصة الكافية للعمل وتعاونها مع المجلس والعمل سويا لخلق انفراجات سياسية ومواجهة التحديات كافة، مضيفا أنه سيوجه دعوه للمجلس لحضور جلسة عادية يوم الثلاثاء المقبل.

وأضاف الغانم في تصريح للصحفيين في مجلس الامة اليوم الاثنين أنه يجب على المجلس أن يمد يد التعاون لهذه الحكومة ونطلب منهم أيضا التعاون مع المجلس لتحقيق طموح أبناء الشعب الكويتي.

وشدد على ضرورة أن يكون الحكم على الوزراء عبر أدائهم وليس أسمائهم، متمنيا كل التوفيق للحكومة الجديدة في تحقيق المهمات الجسام والسؤوليات الكبيرة الملقاة على عاتقهم.

وبين أن التشكيل ضم وجود تسعة أسماء جديدة ما يعني انه فريق عمل شبه جديد، مؤكدا انه من حق أي نائب يبدي رأيه في الحكومة الجديدة فليس هناك حجر على رأي احد.

وذكر انه ستكون هناك دعوة موجهة للمجلس لحضور جلسته العادية يوم الثلاثاء المقبل موضحا انه سيتم تعويض الجلسات العادية الثلاث التي لم تعقد بسبب استقالة الحكومة السابقة على مدى الشهرين المقبلين وبالتالي لن تكون هناك مشكلة في عدد الجلسات ولن تكون اقل من دور انعقاد اخر.

وبشأن وجود طلب نيابي لعقد جلسة خاصة يوم الثلاثاء المقبل بشأن إقرار مجموعة من القوانين مثل قانون التأمينات وقانون الرسوم المالية للكهرباء والماء وتعديل قانون الهيئة العامة لمكافحة الفساد بين الرئيس الغانم ان الطلب كان قبل استقالة الحكومة موضحا انه تم التنسيق على ان يتم تقديم الطلب الى بدايات جلسات الانعقاد العادية.

وعن وجود طلب نيابي اخر لعقد جلسة خاصة يوم الأربعاء المقبل بشأن موضوع القدس أوضح الغانم انه تحدث مع الشيخ صباح الخالد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية في مكالمة هاتفية اليوم اذ اكد له استعداد الحكومة للتعاون مع المجلس وحضور تلك الجلسة وذلك لما لهذا الموضوع من أهمية قصوى.

وأضاف أن الشيخ صباح الخالد طلب ان يتم التنسيق لتحديد موعد اخر كونه الشخص المعني بالموضوع وهو من سيلقي بيان الحكومة وذلك لارتباطه بزيارة صاحب السمو امير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح للقمة الإسلامية في تركيا التي ستناقش الموضوع ذاته.

وبين انه نقل تلك الرغبة الى النواب مقدمي الطب ووجد تجاوبا من قبلهم مضيفا انه تم الاتفاق على ان يتم تحديد موعد اخر للجلسة الخاصة او ان يخصص جزء من الجلسة العادية التي سيدعو لها في الأسبوع المقبل حتى لو لم تكن في جدول الاعمال.

وأشار الغانم الى وجود مؤتمر قمة على مستوى رؤساء البرلمانات العربية المقرر عقده بالرباط يوم الأربعاء المقبل المتعلق ببحث تداعيات قرار الإدارة الامركية بنقل سفارتها من تل ابيب الى القدس المحتلة.

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي