المجني عليهما يعرفان 6 من الجناة الهاربين

10 اقتحموا مخيّماً على مواطنَين وضربوا أحدهما بساطور ودهسوا الثاني

تصغير
تكبير
على طريقة «حروب العصابات» في أفلام السينما، أقدم عشرة أشخاص على اقتحام مخيم على مواطنين اثنين، وعاجلوا أحدهما بضربة ساطور، بينما سحبوا الآخر إلى خارج المخيم ودهسوه عمداً، قبل أن ينطلقوا في طريق الفرار، في حين أُسعف المجني عليهما إلى مستشفى العدان، وأدليا ببيانات ستة أشخاص من العشرة الجناة الذين صاروا هدفاً لرجال المباحث في الأحمدي.

وذكر مصدر أمني «أن المواطنين البالغين من العمر 20 عاماً و19 عاماً كانا ساهرين ليلة أول من أمس في مخيمهما الكائن في منطقة مخيمات رحال، وفوجئا بـ 10 أشخاص يقتحمون المكان وسط حالة من العنف والرعب، وانهالوا عليهما بالضرب المبرِّح، ثم أشهر أحدهم ساطوراً انهال به ضرباً على أحدهما، ملحقاً به جروحاً متفرقة، ثم سحبوا الآخر إلى خارج الخيمة، ودهسوه بعجلات إحدى سياراتهم عمداً، وبعدما فرغوا من مهمتهما سارعوا بالانطلاق في أقصى سرعة هاربين إلى جهة غير معلومة».


المصدر تابع: «ان صراخ المصابَين استرعى انتباه أهالي المخيمات المجاورة ففزعوا إليهما، وسارعوا بإبلاغ غرفة العمليات في وزارة الداخلية، فانطلق إلى الموقع رجال أمن الأحمدي، وفنيو الطوارئ الطبية الذين أسعفوا المصابَين إلى مستشفى العدان، ليتلقيا العلاج من جروح غائرة لحقت بأماكن متفرقة من جسد أحدهما، وكسور متفاوتة أصابت الآخر. وبالاستفسار منهما عن الأمر، كشفا لرجال الأمن عن ملابسات الواقعة، وأدليا ببيانات 6 أشخاص يعرفونهم كانوا ضمن العشرة المعتدين، ولدى سؤالهما عن الدافع - في اعتقادهما - وراء هذا الاقتحام، أزاحا الغطاء عن أن خلافات سابقة تربطهما بالمتهمين الستة... وسُجلت قضية وتولى المباحثيون تعقب الجناة».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي