حماة السلف

تصغير
تكبير
بين حروف الشموخ وتصوير الحاضر وصدى وشموخ العز الماضي والأمل في نور المستقبل جاء هذا النص بفلسفة العويلي

حماة السلف تفنى ولا تسلك التقصير

مصابيح ليل حظوظهم دوم وهاجه

زمان التخلف راح يجتاحه التغيير

عسى للتسامح فيه ومضه من اسراجه

تنوع طوائف دارنا ترفض التبرير

لِفكر التشنج لو يبرر تشنّاجه

زمان الخلافه مانهج منهج التهجير

خلافة حديث الدين للدين محتاجه

نشوف التطرف يمتهن مهنة التزوير

لأن العقيده عندهم حيل منعاجه

بذبح الحريم وزج الأطفال بالتفجير

ترا يكرم الإسلام ماهي ب منهاجه

نبي مثل ابن عباس يعطيهم التنوير

نبي حجت(ن) في حجت الزور فجاجه

نبي نلغي الحجه على منبع التكفير

ونبي ننتصر للحق ونعلي سياجه

كفا نرتضي فكرن نشازن يخلف السير

شياطين ب فلاذ المخاليق زجاجه

نوينا بعزم الله على النصر والتحرير

بجيش(ن) لأجل الدار ترهبهم افواجه

بجيشٍ سلاحه مصحف الله والتفسير

يفسر كتاب الله ماسيس إخراجه

شعر: محمد راشد العويلي
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي