زيدان ورانييري وسانتوس يتنافسون على لقب «أفضل مدرب»

غريزمان يزاحم ميسي ورونالدو على جائزة «الفيفا»

u0627u0644u0643u0623u0633 u0627u0644u062cu062fu064au062fu0629 u0627u0644u062au064a u062eu0635u0635u0647u0627 u00abu0627u0644u0641u064au0641u0627u00bb u0644u0623u0641u0636u0644 u0644u0627u0639u0628 u0641u064a u0627u0644u0639u0627u0644u0645
الكأس الجديدة التي خصصها «الفيفا» لأفضل لاعب في العالم
تصغير
تكبير
الحفل يحظى بنكهة مختلفة حيث عاد الاتحاد الدولي إلى تقديم جائزة منفصلة عن «الكرة الذهبية»
عواصم - د ب أ - تتجه أنظار عشاق كرة القدم في كل أنحاء العالم اليوم صوب مدينة زيوريخ السويسرية لمتابعة الختام الحقيقي للعام 2016 والبداية المثيرة للعام 2017 عندما يقيم الاتحاد الدولي (الفيفا) حفله السنوي لتوزيع جوائزه.

ويحظى الحفل هذا العام بنكهة مختلفة عما كان عليه في الأعوام القليلة الماضية حيث عاد «الفيفا» إلى تقديم جائزة منفصلة عن جائزة «الكرة الذهبية» التي تقدمها مجلة «فرانس فوتبول» الفرنسية الرياضية لأفضل لاعب في العالم.

وبعد فوز البرتغالي كريستيانو رونالد بجائزة الكرة الذهبية قبل نحو أسبوع على نهاية العام 2016، تسود حالة من الترقب لدى عشاق «الساحرة المستديرة» لمعرفة الفائز بجائزة «الفيفا» وإذا ما كان رونالدو سيحظى بها لتتطابق الجائزتان مجددا مثلما حدث في أعوام سابقة.

ومثلما كان الحال في الأعوام الماضية، يدخل الصراع على أبرز جوائز العام النجمان البارزان للدوري الإسباني وهما الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب برشلونة والبرتغالي رونالدو لاعب ريال مدريد.

كما تضم القائمة النهائية للمرشحين نجما آخر من الدوري الإسباني هو الفرنسي أنطوان غريزمان مهاجم أتلتيكو مدريد ليكون الصراع على الجائزة بنكهة إسبانية للعام الثاني على التوالي.

ولم يحقق ميسي في العام 2016 الإنجازات نفسها مع برشلونة والتي ساعدته في الماضي ليفوز بجائزة «الكرة الذهبية» أربع مرات متتالية من 2009 إلى 2012 أو الثلاثية التاريخية (دوري وكأس إسبانيا ودوري أبطال أوروبا) بالإضافة الى لقبي كأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية وهي الألقاب الخمسة التي كفلت له الفوز بالجائزة في العام الماضي.

لكن كثيرا من التوقعات تصب في مصلحة ميسي للحفاظ على الجائزة للعام الثاني على التوالي وتعزيز رقمه القياسي في الفوز بها حيث لا يزال الوحيد الذي انتزع ودها خمس مرات سابقة.

وقاد ميسي برشلونة الى الفوز بثنائية الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا في الموسم الماضي كما ساهم بقدر هائل في بلوغ المنتخب الأرجنتيني المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أميركا الجنوبية (كوبا أميركا 2016) في الولايات المتحدة الأميركية لكن الفريق خسر مجددا أمام منتخب تشيلي كما خسر مع برشلونة أمام أتلتيكو مدريد في دور الثمانية لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

لكن تسجيل اللاعب لعشرة أهداف في دور المجموعات ضمن المسابقة الأوروبية الأهم هذا الموسم يمنحه فرصة ذهبية لتحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف التي يحرزها أي لاعب في موسم واحد في البطولة وهو الرقم المسجل باسم رونالدو بالذات.

وفي المقابل، يبدو رونالدو الأكثر رصيدا من الإنجازات في 2016 من بين المرشحين الثلاثة على الجائزة حيث ساهم اللاعب في فوز ريال مدريد بألقاب دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية كما أحرز 16 هدفا في دوري الأبطال وحل ثانيا في قائمة هدافي الـ «ليغا» في الموسم الماضي خلف الأوروغوياني لويس سواريز وأمام ميسي.

وعلى مستوى الإنجازات مع منتخب بلاده في 2016، يتفوق رونالدو أيضا على منافسيه حيث لعب دورا مهما في فوز البرتغال بلقبها الأوروبي الأول الذي طال انتظاره وذلك من خلال كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) التي اقيمت في فرنسا.

ورغم مساهمة غريزمان بشكل كبير في بلوغ أتلتيكو المباراة النهائية لدوري الأبطال وبلوغ المنتخب الفرنسي نهائي «يورو 2016»، قد تكون مهارات ميسي الرائعة وإنجازات رونالدو مع ناديه ومنتخب بلاده لمصلحة تفضيل أحدهما على النجم الفرنسي.

ويدخل الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد في منافسة شرسة على جائزة أفضل مدرب مع الإيطالي كلاودو رانييري المدير الفني لليستر سيتي الإنكليزي وفرناندو سانتوس المدير الفني للمنتخب البرتغالي.

كما يشهد الحفل توزيع جائزة اللعب النظيف وجائزة «بوشكاش» التي تقدم لصاحب أفضل هدف في العام 2016.

ويتنافس على الجائزة هذه المرة مارلون نجم كورينثيانز البرازيلي والماليزي محمد فايز صبري والفنزويلية دانيوسكا رودريغيز.

وأضاف «الفيفا» الى قائمة الجوائز جائزة لأفضل مشجعين والتي يحسم الصراع عليها من خلال استفتاء على موقع الاتحاد الدولي في الإنترنت علما بأن المرشحين للجائزة من أوروبا وهم جماهير ليفربول الإنكليزي وبوروسيا دورتموند الألماني وأدو دن هاغ الهولندي وجماهير منتخب أيسلندا.

كما سيعلن خلال الحفل تشكيل منتخب العالم للعام 2016 بالتعاون بين «الفيفا» والاتحاد الدولي للاعبي كرة القدم المحترفين (فيفبرو) طبقا للتصويت الذي شارك فيه متصفحو موقع «الفيفا» على الانترنت، علما ان 55 لاعبا يتنافسون على دخول التشكيلة التي تضم 11 عنصراً فقط.

سجل الفائزين في استفتاء «الفيفا»

1991 الألماني لوثر ماتيوس

1992 الهولندي ماركو فان باستن

1993 الإيطالي روبرتو باجيو

1994 البرازيلي روماريو

1995 الليبيري جورج ويا

1996 البرازيلي رونالدو

1997 البرازيلي رونالدو

1998 الفرنسي زين الدين زيدان

1999 البرازيلي ريفالدو

2000 الفرنسي زين الدين زيدان

2001 البرتغالي لويس فيجو

2002 البرازيلي رونالدو

2003 الفرنسي زين الدين زيدان

2004 البرازيلي رونالدينيو

2005 البرازيلي رونالدينيو

2006 الإيطالي فابيو كانافارو

2007 البرازيلي كاكا

2008 البرتغالي كريستيانو رونالدو

2009 الأرجنتيني ليونيل ميسي

2010 الأرجنتيني ليونيل ميسي

2011 الأرجنتيني ليونيل ميسي

2012 الأرجنتيني ليونيل ميسي

2013 البرتغالي كريستيانو رونالدو

2014 البرتغالي كريستيانو رونالدو

2015 الأرجنتيني ليونيل ميسي
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي