فجّر مبنى محكمة الاستئناف في المدينة وأعدم 4 قضاة

«داعش» ينهار في ساحل الموصل الأيسر وعناصره يهربون نحو دجلة

u00abu0627u0644u0628u064au062a u0645u0641u062eu062eu00bb... u0639u0628u0627u0631u0629 u0643u062au0628u062a u0639u0644u0649 u0623u062du062f u0627u0644u0645u0646u0627u0632u0644 u0641u064a u062du064a u0627u0644u0645u064au062bu0627u0642 u0628u0627u0644u0645u0648u0635u0644        (u0631u0648u064au062au0631u0632)
«البيت مفخخ»... عبارة كتبت على أحد المنازل في حي الميثاق بالموصل (رويترز)
تصغير
تكبير
أبو مهدي المهندس: «حزب الله» في العراق بموافقة الحكومة
بغداد - وكالات - دخل المرحلة الثانية من معركة الموصل، أمس، يومها السادس، وقد سجلت القوات العراقية المشتركة تقدماً في عمق الساحل الأيسر للمدينة.

وفي آخر تطورات المعركة، كشفت مصادر عسكرية في الموصل، عن «انهيار كبير في صفوف داعش في الساحل الأيسر من المدينة، بعد هروب عناصر التنظيم من أحياء الميثاق، والوحدة، وسومر باتجاه نهر دجلة غرباً».

وجاء ذلك الانهيار بعد استعادة القوات العراقية حي الكرامة الصناعي الاستراتيجي، والذي يضم أكبر عدد من معامل التفخيخ والتصفيح وصنع العبوات الناسفة، كما يعد منطلقاً لهجمات داعش باتجاه القوات العراقية شرق المدينة.

وتحدّث ضباط من جهاز مكافحة الإرهاب عن عمليات تطهير للحي الصناعي في الكرامة، بحثاً عن جيوب لعناصر «داعش»، يعتقد أنها لا تزال متخفية في الحي.

وفي السياق نفسه، عثرت القوات العراقية على دبابة من نوع «تي 52» روسية الصنع، فضلاً عن مركبات عسكرية، كان استولى عليها «داعش»، عندما سيطر على الموصل أواسط عام 2014 بعد أن أمر رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الجيش بالانسحاب من الموصل.

وكان الجيش اقتحم صباح أول من أمس، منطقة الحي الصناعي في الجانب الأيسر من المدينة، ونفذ عمليات واسعة بمساندة الطيران، لتطهير المنطقة من عناصر «داعش».

بدوره، أكد العميد محمد الجبوري من قيادة عمليات الموصل بان تنظيم «داعش» فجر مبنى محكمة استئناف الموصل وأعدم أربعة قضاة
في ساحة المحكمة قبل تفجيرها. أضاف أن» التنظيم أخلى كافة الأوراق التي تخص التنظيم وبعض من محتويات المحكمة بالكامل إلى جهة مجهولة».

على صعيد آخر، قال الرائد، قصي الكناني، آمر فوج ديالى في قوات مكافحة الإرهاب، إن»الرتل الجنوبي للعمليات الخاصة الثانية التابعة لجهاز مكافحة الإرهاب استعاد السيطرة على الحي الصناعي الكبير بعد سيطرته على حيي القدس والكرامة».

أما الرتل الشمالي الذي يضم العمليات الخاصة الأولى والثالثة لقوات مكافحة الإرهاب أيضا، فمازال يقف على حافة نهر الخوصر، الذي يقسم بدوره الساحل الأيسر إلى قسمين بعد إنجاز مهامه الموكلة إليه ضمن المرحلة الأولى للعمليات.

وينتظر هذا الرتل اقتحام الفرقة السادسة عشرة للجيش لمناطق شمال الموصل،
ليتم التمهيد لعبور نهر الخوصر.

وفي المحور الجنوبي الشرقي للساحل الأيسر، استعادت الفرقة المدرعة التاسعة التي استعادت خمسة أحياء في المرحلة الأولى، حي الميثاق بعد مشاركة الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع، التي وصلت كتعزيزات لهذا المحوروبهذا تكون القوات المشتركة بدأت بالاقتراب من الأحياء المطلة على حافة نهر دجلة.

وأفاد مصدر أمني في محافظة كركوك، بأن 20 عنصرا من»داعش»قتلوا بقصف للتحالف الدولي جنوب غربي المحافظة.

واعلن الجيش العراقي، أمس، تحطم مروحية عراقية قرب بلدة بيجي في محافظة صلاح الدين شمال بغداد ومقتل جميع افراد طاقمها المكون من اربعة اشخاص.

الى ذلك، كشفت ميليشيات»الحشد الشعبي»، عن دور القائدين في»حزب الله»اللبناني، عماد مغنية ومصطفى بدر الدين، بتدريب أول المسلّحين الذين قاتلوا ضدّ صدام حسين.

وقال نائب قائد «الحشد الشعبي» أبو مهدي المهندس، إن علاقة حشده بـ«حزب الله» اللبناني«متينة»، وإن الحزب يقاتل في العراق» بعلم وموافقة الحكومة العراقية» على حد قوله في حوار تلفزيوني، ونشرته وكالة» فارس» الإيرانية، امس.

وكشف المهندس دور عماد مغنية ومصطفى بدر الدين، اللذين قتلا في وقت سابق، في سورية في عمليتين منفصلتين، في تدريب»أولى الخلايا العراقية ضد نظام صدام».

كما أكدّ أنه كان واحداً من الذين تلقوا التدريب العسكري على يد عماد مغنية ومصطفى بدر الدين.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي