لفت الى اعتماد مشروع مراكز الابتكار العلمي والحرفي وبرنامجي «واثق» و«مكارم»

الحمود: حريصون على إبراز طاقات شبابنا وتشجيعهم على الابتكار

تصغير
تكبير
المطيري: اعتماد الهوية الإعلامية للهيئة وستقدم للشباب في وقت قريب
أكد وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للشباب الشيخ سلمان الحمود «حرص الكويت على إبراز طاقات الشباب الكويتيين وتشجيعهم على الابتكار لاسيما في المجالات العلمية والثقافية والإبداعية».

ولفت الشيخ سلمان الحمود في بيان صحفي للهيئة العامة للشباب اليوم إثر ترؤسه الاجتماع التاسع لمجلس إدارتها إلى «الحرص أيضا على إيجاد مساحات مميزة وجاذبة للشباب الكويتيين في المجالات المذكورة مواكبة للتقدم التكنولوجي في العالم وتشجيعهم على الإبداع والابتكار وإبراز طاقاتهم محليا وإقليميا ودوليا».

وقال إن «مجلس إدارة الهيئة اعتمد مشروع مراكز الابتكار العلمي والحرفي الشبابي وبرنامجي تعزيز الثقة بالنفس لدى الطلبة (واثق) وبرنامج (مكارم) لتعزيز الأخلاق الذي تقدم به الجهاز التنفيذي للهيئة، مما يعد نقلة مهمة لتشجيع الشباب الكويتيين على الاتجاه نحو العلم والمعرفة في أجواء تربوية».
وأضاف إن «وزارة الدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للشباب حريصتان على ترجمة ما جاء من توصيات في خطاب سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في افتتاح دور الانعقاد الحالي لمجلس الأمة إلى أرض الواقع التي ركزت على تطوير وزيادة الخدمات المقدمة للشباب»، موضحاً أن «إقرار هذه الأنشطة والبرامج الشبابية جاء إثر الاستماع لآراء الشباب ومقترحاتهم لتطوير العمل الشبابي في الهيئة من خلال ورش عمل وندوات أقامتها الهيئة، وآخرها إقامة ملتقى الأربعاء بالتعاون بين الهيئة ومحافظة الجهراء ومنطقة الجهراء التعليمية».
وأعرب الحمود عن أسمى آيات التهاني والتبريكات لسمو الأمير وسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء بمناسبة العام الميلادي الجديد.

من جانبه، قال المدير العام للهيئة العامة للشباب عبدالرحمن المطيري إن «الهيئة سعت منذ بدء عملها إلى إشراك الشباب في رسم سياساتها وتحديد برامجها لاسيما التي تقام في مراكز الشباب من خلال عقد حلقاتها النقاشية تنفيذا لنهجها التشاركي مع الشباب والتي كان لها دور بارز في تطوير الأداء واستقطاب أفضل الطاقات الشبابية».
وأضاف إن «مجلس إدارة الهيئة اعتمد الهوية الإعلامية للهيئة العامة للشباب التي ستقدم للشباب في وقت قريب»، مثمنا «دعم مجلس الإدارة وعلى رأسه الشيخ سلمان الحمود على الحرص على تطوير ودعم المشاريع التي طرحها الجهاز التنفيذي في هذا الاجتماع».
وأوضح أن «الهيئة عمدت إلى تنويع أنشطتها وبرامجها ما بين علمية وثقافية واجتماعية ورياضية وغيرها بهدف تلبية احتياجات ورغبات الشباب في المجالات المحببة لديهم»، آملا «أن تحقق هذه المشاريع أهدافها المرسومة في صقل المواهب الشابة وشغل أوقات فراغهم بما يخدم الشباب ويسهم في تنمية الوطن».

من جهته، أكد عضو مجلس إدارة هيئة الشباب الدكتور جاسم الربيعان في تصريح مماثل «حرص المجلس على مد جسور التواصل مع الشباب ليكونوا أهم عنصر في صناعة القرار في الهيئة من خلال مشاركتهم الفاعلة في الملتقيات التي يقيمها الجهاز التنفيذي للهيئة دوريا»، مشيرا إلى أن توصياتها تصل لمجلس الادارة ويحرص على تنفيذها قدر الإمكان.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي