جماعة نمساوية متطرفة تهاجم عرضا مسرحيا للاجئين

تصغير
تكبير
اقتحم أعضاء جماعة «إيدنتيتيري» اليمينية في وقت متأخر من مساء الخميس عرضا مسرحيا يؤديه لاجئون في النمسا وهاجموا الفنانين وقذفوا دماء صناعية على الجمهور، ووزعوا منشورات تقول «التعددية تقتل».

وهرعت دوريات الشرطة المحلية إلى مكان العرض، حيث وجدت نحو 30 من جماعة «إيدنتيتيري» يتشاجرون مع مشاهدي المسرحية، الذين كانوا يصرخون«أخرجوا أيها النازيون».


وقالت الشرطة إن 8 أشخاص سجلوا شكاوى بالاعتداء ضد أعضاء الجماعة، بحسب «سكاي نيوز».

وكان العرض المسرحي الذي يحمل اسم «ذي ووردز» للكاتبة النمساوية ألفريده يلينيك، يعرض على خشبة مسرح جامعة فيينا.

وقال متحدث باسم جماعة «إيدنتيتيري» في مدونة على فيسبوك إن جماعته تنأى بنفسها عن النازيين الجدد، ولا ترغب في مهاجمة الممثلين أو التعدي على المشاهدين بدنيا.

لكن استدرك قائلا، إن هؤلاء الذين يدعمون تعدد الثقافات «يعملون على بث الكراهية في وطننا».

وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب الحرية اليميني، الذي يتبنى برنامجا مناهضا للهجرة، يتفوق على أحزاب تيار الوسط الحاكمة في استطلاعات الرأي.

وكتبت يلينيك، التي فازت بجائزة نوبل للأدب عام 2004، مسرحية «ذي ووردز» عام 2013، لتسليط الضوء على محنة اللاجئين في أوروبا.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي