«واسطات» من عاشور ... للعودة إلى «قائمة الكاظمي»

تصغير
تكبير
مع قرب الموسم الحالي من النهاية، وبدء العد التنازلي لانتخابات الدورة المقبلة (2016-2020)، يسعى نائب رئيس مجلس ادارة النادي العربي عبدالعزيز عاشور الى العودة مجددا الى القائمة التي ضمته الى الرئيس جمال الكاظمي في الانتخابات السابقة.

لا يخفى على احد المشاكل التي حدثت بين الطرفين (الكاظمي - عاشور) منذ ما يقارب العام، وبدأت تظهر على السطح في الفترة الاخيرة، حتى انها اثرت على نتائج عدد من الالعاب، خصوصا كرة القدم اذ قدم الفريق الأول واحدا من أسوأ مواسمه في الاعوام الاخيرة.

عاشور حاول «الاستقلال» عن قائمة الكاظمي في الانتخابات المقبلة، خصوصا بعد الوعود التي تلقاها من «الخيمة العرباوية» لتشكيل قائمة موحدة، مهمتها الاطاحة بقائمة جمال، الا ان الاختلاف الذي حدث في «الخيمة» اوقع عاشور في مأزق، وبات يسعى الى اعادة «المياه الى مجاريها» مع رئيس النادي الحالي.

لذا خاطب عاشور اكثر من «واسطة» من اجل العودة الى «الايام الخوالي»، لدرجة انه «المح» الى امكانية تنازله عن ادارة اية لعبة مستقبلا مع تكليفه باستكمال «الاستثمار» في النادي.

قد تعود «الامور» الى طبيعتها بين الطرفين، لا سيما وان هذا الامر لن يؤثر على «كرسي الرئاسة»، اذ سيكتفي عاشور بمنصب نائب الرئيس، على ان يتم الاتفاق على نجاح عضو واحد فقط، او اثنين على الاكثر من المحسوبين على عبدالعزيز.

عدد من اعضاء الجمعية العمومية، وكذلك اعضاء الخيمة والمستقلين، يعولون كثيرا على مبادرة رئيس النادي الاسبق الشيخ سلمان الحمود، بعد ان اعلن انه سيدعم مادياً قائمة «شبابية»، الا ان ذلك قد لا يؤثر على الانتخابات المقبلة لا سيما وان هذه القائمة «حديثة العهد» وتحتاج «تسجيلا مكثفا» في الجمعية العمومية التي يسيطر الكاظمي على غالبيتها.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي