الجاسم لـ «الراي»: التكدس الوظيفي يكشف حجم الواسطات والمحسوبيات

وقف بدلات مفتشي البلدية ... المستحق وحده يقبض

تصغير
تكبير
- إعادة توزيع المفتشين وفقاً لنظام فني بحت
أعدّ نائب مدير عام بلدية الكويت للقطاع المالي والإداري المهندس وليد الجاسم مذكرة تفصيلية عن حجم التكدس الوظيفي الحاصل في أفرع وقطاعات البلدية المختلفة، شملت تحديداً عدد المفتشين وبدلاتهم ومراكزهم الحالية والسابقة، وجاء على رأس تلك المذكرة إعلانه بداية عملية الحصر مع وقف البدلات وصرفها إلا للمفتش المستحق وفقاً لتخصصه فقط، مستبعداً بذلك أي واسطة أو محسوبية في هذا الشأن.

وقال الجاسم لـ «الراي» إن المذكرة التي تم إعدادها أخيراً وعرضها على اللجنة العليا في البلدية، ستعالج الكثير من الثغرات وعدم المساواة بين الموظفين، كما أنها ستعيد توزيع المفتشين وفقاً لنظام فني بحت، يغلق ملف نقص المفتشين كما هو متعارف عليه في أفرع ومراكز البلدية والمحافظات التابعة لها.


وأوضح الجاسم أن «القطاع المالي والإداري بصدد إعداد قرار شامل وفقاً للمذكرة بعد التنسيق مع رؤساء القطاعات، يقضي بإعادة جميع المفتشين إلى مراكزهم الرئيسية، وصرف قيمة البدل لمَنْ يستحق الحصول عليه وفقاً لتخصصه وبموجب قوانين الخدمة المدنية»، لافتاً إلى أنه «بعد قرار البلدية بتحويل مراكز النظافة إلى مراكز نوبات، تبين وجود خلل في توزيع المفتشين، مما يدل على أن نقل المفتشين إلى أماكن غير مواقعهم الاصلية سببه الحصول على البدل المالي».

ولفت الجاسم إلى استبعاد الواسطة في عملية النقل وصرف البدلات، مؤكداً عدم وجود أي نقص في عدد المفتشين، ومقراً في الوقت نفسه بوجود سوء توزيع.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي