ثبّت موعد صرف المكافأة الإجتماعية

«الجامعات الخاصة» يستوعب أزمة الطلبة بزيادة مواد الإعادة إلى 10

u062cu0627u0646u0628 u0645u0646 u0627u0639u062au0635u0627u0645 u0627u0644u0637u0644u0628u0629 u0627u0645u0627u0645 u0645u062cu0644u0633 u0627u0644u062cu0627u0645u0639u0627u062a u0627u0644u062eu0627u0635u0629
جانب من اعتصام الطلبة امام مجلس الجامعات الخاصة
تصغير
تكبير
فيما اعتصم طلبة الجامعات الخاصة أمس للمطالبة بتثبيت موعد صرف المكافأة الاجتماعية، وزيادة عدد المواد المسموح بإعادتها من 4 الى 10 مواد، أعلن أمين عام مجلس الجامعات الخاصة الدكتور حبيب أبل، انه تم الاجتماع مع الروابط الطلابية في الجامعات الخاصة، والوصول الى حل للمشكلات التي قدموها ومنها زيادة عدد المواد المسموح بإعادتها من 4 الى 10 مواد، مؤكدا حرص مجلس الجامعات الخاصة على صرف المكافأة الطلابية في موعد ثابت.

ولفت أبل الى ان التأخير ان حصل ليس من قبل مجلس الجامعات الخاصة فهو يقدم كشوفات الصرف في وقتها كل شهر الى وزارة التعليم العالي.وقال رئيس رابطة كلية القانون الكويتية العالمية منسق حملة «حقنا مايضيع» فهد الحداد، إن «هذا الاعتصام جاء بعد تقديم سيل من التظلمات والطلبات الى مجلس الجامعات الخاصة استمر لعدة أشهر، وانكار ذلك من جانب المسؤولين في المجلس، وقمنا بالرد عليهم بكتاب رسمي واجتمعنا مع امين عام مجلس الجامعات الخاصة ولم نحصل سوى على الوعود».

واعلن الحداد ان «الاعتصام مستمر والمرات المقبلة بشكل أكبر اذا لم تحل مشاكلنا وتنفيذ مطالبنا فالمطالبات موجودة في كل مكان ولكن لا حياة لمن تنادي».

وأوضح امين سر القائمة الحقوقية في كلية القانون الكويتية العالمية فلاح المطيري، انهم هنا بصدد الدفاع عن حقوق الطلبة و«يجب ان يدرك مجلس الجامعات الخاصة ان اسلوب المماطلة وخلط الأوراق هو سبب وجودنا في الاعتصام لأننا سئمنا من الوعود والمماطلة وكأن مجلس الجامعات الخاصة لا يعلم بأصل المشاكل التي هي سبب رئيسي فيها، وذلك بسبب قراراته غير المدروسة ونظام عمله البدائي.

وبين منسق القائمة المستقلة في الجامعة العربية المفتوحة محمد الشمري، أن "هذا الاعتصام هو رسالة احتجاج واضحة ضد تعسف مجلس الجامعات الخاصة".

واضاف، "نعاني من عدم اعتراف المجلس بالمسارات الجامعية وهي التخصصات التي تطرحها الجامعة"، متسائلا "اذا لم تكن تلك المسارات معترفا بها فلماذا تتم الموافقة على تدريسها، واذا تمت الموافقة من قبل مجلس الجامعات الخاصة عليها، فلماذا لايتم الاعتراف بها واعتمادها من قبلهم؟».

وحذر الشمري مجلس الجامعات الخاصة، بأنه «اذا لم يتم حل مشاكل الطلبة فسنلجأ للتصعيد ولن نتهاون او نتنازل عن حقوق الطلبة، وهذا الاعتصام هو بداية التصعيد».

وقال رئيس المجلس الطلابي في الجامعة العربية المفتوحة طارق الشمري، إنه «تم الاجتماع مع أمين عام مجلس الجامعات الخاصة وطرح جميع المشكلات التي يعاني منها الطلبة في الجامعة العربية المفتوحة التي من أهمها عدم الاعتراف في المسارات العلمية، حيث أخذت هذه المشكلة عامين من الوعود ولم نصل الى حل».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي