pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

3 قتلى جراء انفجارين في مصنع للبارود

تركيا تحتفل بالذكرى 86 لـ «يوم النصر»

أنقرة - يو بي أي، ا ف ب - أحيت تركيا امس، الذكرى 86 لـ «يوم النصر»، وهو التاريخ الرمزي لطرد تركيا كل القوات الأجنبية عن أراضيها أثناء «حرب الاستقلال».
وذكرت صحيفة «حرييت»، أن مصطفى كمال أتاتورك مؤسس تركيا الحديثة ضغط من أجل حصول البلاد على حريتها في 26 أغسطس 1922 في المعركة التي عرفت باسم «الهجوم الكبير» وأجبر القوات المحتلة على الجلاء عن الأناضول في 30 اغسطس.
ويحتفل بـ «يوم النصر» في كل أنحاء تركيا وقبرص التركية وفي السفارات والقنصليات التركية في الخارج. ووجه الرئيس عبدالله غول رسالة إلى الأمة، قال فيها، «النصر العظيم أعجوبة تحققت بواسطة إرادة أمتنا وجيشها وعلى رأسهما أتاتورك، وحماية كل أراضينا إلى الأبد». وفي رسالة مماثلة، اعلن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان «من خلال القوة والشجاعة التي وفرتها لنا هذه المعركة التي انتصرنا فيها من خلال التضحيات الكبيرة التي بذلت في أوقات مستحيلة، سنحمي الديموقراطية والعلمانية وقانون الدولة الاجتماعي وجمهوريتنا، وسنتابع جهودنا من أجل نقل جمهوريتنا إلى مستوى الحضارات المعاصرة، وهو الهدف الذي حدده الغازي مصطفى كمال أتاتورك».
يشار إلى أن رتبة «الغازي»، اطلقها المجلس الوطني على أتاتورك بعد الانتصار.
وقال رئيس هيئة أركان الجيش الجديد الجنرال إيلكر باسبوغ، «عهد القائد العظيم أتاتورك جمهورية تركيا إلى القوات التركية المسلحة، التي ستحمي بتصميم الجمهورية ضد جميع التهديدات التي تواجهها. وطالما أن القوات المسلحة موجودة، سيتم إجهاض كل محاولات عرقلة القيم المبدئية للجمهورية، وإلحاق الأذى بالوحدة الوطنية».
في سياق اخر، قتل ثلاثة اشخاص واصيب 26 في انفجارين قويين، الجمعة، في معمل لتصنيع البارود في وسط تركيا، حسب ما نقلت «وكالة الاناضول للانباء»، عن وزير الدفاع وجدي غونول. وقال ان انفجارا وقع تلاه اخر اكثر قوة في قسم من المصنع، حيث تم تخزين 2.5 طن من البارود، لافتا الى انه لم يكن ثمة عمال في المكان لحظة وقوع الانفجارين.
وذكرت الوكالة ان الانفجارين اللذين تسببا بحريق وحطما زجاج المباني المجاورة، وقعا في احد اقسام المصنع في ضاحية كيريكلي على بعد 70 كلم شرق انقرة. واضاف الوزير ان اثنين من الضحايا يملكان شركة للدهانات، والثالث هو احد عمال الشركة.
وتضم كيريكلي ايضا ثلاثة معامل اخرى لتصنيع السلاح الثقيل والمسدسات والذخائر. واندلع العام 1997 حريق في مصنع الذخائر استمر اياما عدة وادى الى اخلاء قسم من المدينة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي