السهلاوي: 30 في المئة من أفراد المجتمع يعانون مشاكل نفسية.. و«الصحة» ستضاعف العيادات خلال الأشهر المقبلة

تصغير
تكبير
كشف وكيل وزارة الصحة الدكتور خالد السهلاوي عن التوسع وزيادة عدد العيادات النفسية في مراكز الرعاية الاولية لتصل نحو 15 عيادة خلال الأشهر المقبلة، لافتاً إلى أن الموجود منها حالياً سبع عيادات وذلك مع بداية تعميم الفكرة منذ عامين.

وقال السهلاوي في تصريح على هامش تكريم أعضاء ومتطوعي حملة (تقبل) للتعريف بالأمراض النفسية «نتوقع زيادة العيادات النفسية في مراكز الرعاية الاولية لتصل الى نحو 15 عيادة خلال الاشهر المقبلة وذلك لزيادة الإقبال عليها بعد زيادة الوعي بتلك الأمراض في المجتمع».


وتطرق الى بعض المفاهيم الخاطئة التي ارتبطت بالامراض النفسية في السابق عند البعض وخشية الناس الذهاب الى الطب النفسي لارتباط ذلك ببعض المفاهيم، مشيراً إلى جهود التوعية التي تبذلها الوزارة في تغيير تلك المفاهيم بالتعاون مع حملة (تقبل) وبعض الجهات المعنية الاخرى.

ووفق إحصائيات مهنية لفت السهلاوي إلى أن هناك أكثر من 30 في المئة من أفراد المجتمع لديهم مشاكل نفسية، موضحاً أن المشاكل النفسية ليس فقط انفصام في الشخصية أو جنون وانما هناك الاكتئاب والقلق وقلة النوم والتبول غير الإرادي عند الاطفال الصغار والميل الى العنف.

وأضاف ان الوزارة في هذا الصدد تسعى جاهدة للتوعية بتلك الامراض، لافتاً إلى تخصيص الوزارة للرقم (151) للاستفسار والتواصل حال وجود أي مشاكل نفسية.

وأكد توافر الامكانيات لمساعدة المتصل عبر اطباء وكادر اختصاصي أو من خلال ارشاده الى مكان توافر العيادات النفسية.

وحول التشريعات الصحية التي سترى النور قريباً أوضح السهلاوي أن هناك كثيراً من القوانين على طاولة مجلس الوزراء وسيتم احالتها لمجلس الامة من بينها قانون الطب النفسي وقانون سلامة المرضى الذي سيتم تطبيقه قريباً.

وعن توافر الادوية النفسية في العيادات في مراكز الرعاية الاولية أكد السهلاوي إتمام دراسة الأدوية النفسية التي ينبغي توافرها في تلك المراكز قبل تطبيق فكرة العيادات النفسية في مراكز الرعاية.

وقال ان هناك مراجعة شاملة لتلك الادوية كل سنتين وقريبا ستشكل لجنة لمراجعة تلك الادوية ودراستها مرة ثانية من منطلق الحرص على مواكبة أحدث المستجدات الطبية في هذا الشأن.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي