وزير الداخلية الألماني يدعو للإسراع بتنفيذ القرارات الأوروبية بشأن أزمة اللجوء

تصغير
تكبير
دعا وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير للإسراع في تنفيذ القرارات الأوروبية في شأن أزمة اللجوء، مشددا على ضرورة أن تقوم أوروبا بتوزيع عدد أكبر من اللاجئين مع الإسراع في تأسيس مراكز الاستقبال اللازمة لذلك المعروفة باسم «النقاط الساخنة».

وأكد دي ميزير اليوم الاثنين خلال اجتماع وزراء داخلية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل أن هناك رغبة في مواصلة الضغط من أجل الإسهام في تنفيذ ما تم اتخاذ قرار بشأنه بالفعل.


وأوضح أنه يتم تنفيذ قرار توزيع 160 ألف لاجئ على الاتحاد الأوروبي الذي يعد مثيرا للجدل ولكن تم البت فيه بالفعل على نحو بطيء للغاية، وشدد على ضرورة تحسين ذلك.

وأشار إلى أنه لا يتوقع من اجتماع اليوم اتخاذ قرارات جديدة في شأن أزمة اللجوء، ولكنه يتوقع فقط أن يكون هناك محفزات للتطبيق.

وقال دي ميزير إن السبب في عدم إعادة توطين سوى نحو 130 لاجئا حتى الآن من إجمالي الـ 160 ألف لاجئ هو أن النقاط الساخنة لا تعمل بشكل سليم.

يشار إلى أن هذه النقاط الساخنة قائمة في اليونان وإيطاليا ومن المقرر أن يتم تسجيل اللاجئين بها وتوزيعهم منها بعد ذلك على دول الاتحاد الأوروبي.

وتابع: «كل ذلك لا يحدث حتى الآن»، مؤكدا أنه لا يمكن أن تسري الإجراءات على نحو سليم إلا إذا كان هناك نقاط ساخنة كبيرة فعالة.

وأشار إلى ضرورة أن يكون من الواضح أيضا أنه لابد من ترحيل أي شخص يأتي إلى هذه النقاط ولا يحتاج لحماية إلى موطنه.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي