واشنطن: «غير مهني» تصرّف طيار روسي مع طائرة أميركية

تصغير
تكبير
واشنطن - أ ف ب - نددت وزارة الدفاع الاميركية «البنتاغون»، أول من أمس، بالتصرف «غير المهني» الذي قام به طيار مقاتلة روسية، بعد ان اقترب كثيرا من طائرة استطلاع اميركية فوق البحر الاسود.

وقال الناطق باسم «البنتاغون» الكولونيل ستيفن وارن ان مقاتلة روسية من نوع «إس يو-27» اقتربت من الوراء من طائرة «آر سي - 135» اميركية، ومرت تحتها قبل ان ترتفع عن يمينها. واضاف ان المقاتلة الروسية التي كانت مسلحة مرت على مسافة «قريبة جدا وخطرة» من الطائرة الاميركية ما اعتبر عملا «غير مهني».


إلا انه رفض التأكيد مع ذلك، ان المقاتلة الروسية اقتربت حتى مسافة 3 امتار من الطائرة الاميركية كما افادت شبكة «سي إن إن» الاميركية. وتابع أن مقاتلة روسية ثانية كانت في المنطقة نفسها إلا انها تصرفت بشكل «مهني». واوضح ان حادثاً من هذا النوع بين الطائرات الاميركية والروسية يسجل عادة «مرة كل 6 او 8 اسابيع».

ومن غير المستغرب ان تتبادل الطائرات الاميركية والروسية اعمال المراقبة في المجال الجوي الدولي، إلا انه بسبب التوتر القائم بين الطرفيْن بسبب ازمة اوكرانيا، نددت الولايات المتحدة مراراً باقتراب المقاتلات الروسية من طائرات اميركية حتى مسافة صغيرة جدا.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي