تواضروس زار قناة السويس الجديدة وهنّأ الرئيس ببداية عامه الثاني

تصغير
تكبير
قدم بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس الثاني، في عظته الأسبوعية مساء أول من أمس، في الكاتدرائية المرقسية في العباسية، التهئنة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي لمناسبة بدء العام الثاني لتوليه مسؤوليه حكم البلاد.

وقال: «أحب باسم الكنيسة نهنئ سيادة الرئيس ببداية السنة الثانية لانتخابه رئيسا لكل المصريين وباسمكم كلكم أرسلت برقية باسم الكنيسة بهذه المناسبة». وأضاف: «أهنئكم بصوم الرسول (عليه الصلاة والسلام) وعيد دخول السيد المسيح (عليه السلام)، والعيد الـ 101 لنياحة الأنبا إبرام قديس الفيوم وصديق الفقراء الذي نتشفع به.كلنا نصلي من أجل أبنائنا الذين يمتحنون الثانوية العامة وأبنائنا في الامتحانات عموما، ونقدم التهنئة للذين ظهرت نتائجهم، ونتمنى النجاح والتوفيق للجميع».


وكانت الكاتدرائية المرقسية، شهدت تشديدات مكثفة، قبل العظة حيث تم تفتيش الحضور والتأكد من هويتهم.

وتم تعليق لافتة على أعمدة البوابة الرئيسة للكاتدرائية، تفيد بعدم استقبال الكاتدرائية فتح ملفات جديدة للأحوال الشخصية وعلى من يرغب في فتح ملف التوجه إلى الإيبارشية التي يتبع لها.

من ناحية أخرى، رحب رئيس هيئة قناة السويس الفريق مهاب مميش، بزيارة البابا تواضروس، قائلا: «نرحب بقداسة البابا والآباء الأساقفة أعضاء المجمع المقدس ومحافظ الإسماعيلية».

وأضاف: «النهاردة يوم عيد، لك محبة يا قداسة البابا في قلوب كل الناس من سماحتك التي ظهرت في كل مواقفك فأنت عامل أساسي في توحيد المصريين وربنا يجازيك كل خير لأجل ما صنعته لمصر والمصريين».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي