الكنيسة: زيارة الراعي لدمشق راعوية وبلا لقاءات سياسية

تصغير
تكبير
أوضح المسؤول الاعلامي في الصرح البطريركي وليد غياض ان زيارة البطريرك الماروني بشارة الراعي لدمشق الاثنين المقبل «بحت راعوية وكنسية ولن تتضمن اي لقاء سياسي».

ولفت غياض الى ان زيارة الراعي لسورية تحمل ثلاثة أهداف: تدشين المركز الاجتماعي الماروني؛ قمة روحية؛ وتدشين للبطريركية الارثوذكسية.


وكانت الزيارة المرتقبة للبطريرك الماروني لدمشق، وهي الثانية له في غضون عامين أثارت ضجيجاً في اوساط سياسية وشعبية قريبة من 14 آذار اعتبرت انه بصرف النظر عما اذا كان الراعي سيعقد لقاءات سياسية ام لا في العاصمة السورية فان مجرّد حصول الزيارة يشكّل نوعاً من «براءة الذمة» لنظام الرئيس بشار الأسد المنخرط في حرب داخلية شرسة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي