اعتقال مشتبه به ثانٍ في تفجير «عبوتي ثلج» في مطار لوس أنجليس

تصغير
تكبير
لوس انجليس- رويترز - أعلنت شرطة لوس انجليس ان موظفا ثانيا في مطار لوس انجليس الدولي اعتقل الجمعة الماضي، في ما يتعلق بانفجار عبوتين من الثلج المجفف في المطار.
واضافت الشرطة ان ميغيل انغيل انغويز (41 عاما)، وهو متعاقد مع شركة «سيرفيس اير»، اعتقل اثناء عمله في المطار.
ولم يذكر مسؤولو الشرطة على الفور تفاصيل الاتهامات الموجهة لانغويز، لكنهم قالوا انه كان احد المشرفين على ديكارلو بينيت (28 عاما)، وهو موظف امتعة في «سيرفيس اير»، قال الخميس الماضي، انه غير مذنب في الاتهامات التي وجهت له بحيازة متفجرات وهو الان محتجز الى حين دفع كفالة قيمتها مليون دولار.
وانفجرت احدى العبوتين مساء الاحد في غرفة مخصصة لاستراحة الموظفين وانفجرت الثانية خارج «صالة توم برادلي» في المطار الاثنين الماضي، ما ادى الى تعطل بعض الرحلات الجوية. وعثر على عبوة اخرى لم تنفجر في وقت لاحق من مساء الاثنين.
وأكدت السلطات انه لا توجد صلة بالارهاب في هذه القضية.
وقال باتريك جانون، قائد شرطة لوس انجليس، ان «بينيت كان يقصد من تفجير العبوتين المحشوتين بالثلج الجاف المزاح، لكنها ليست دعابة وسيتم التعامل معها بمنتهى الجدية».
ويحدث الانفجار الناجم عن الثلج المجفف لدى وضعه في زجاجة او عبوة اخرى واغلاقها باحكام ما يسمح بتراكم الضغط داخل الزجاجة الى ان تنفجر.
وقال محامي بينيت ان الاتهامات الموجهة الى موكله قاسية جدا وان بينيت لم يكن ينوي التسبب في اي دمار. وقد يواجه السجن لفترة تصل الى ست سنوات في حالة ادانته.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي