خلادي: اتخذنا قراراً شرعياً يخص حق المشاهدين في متابعة منتخبهم الوطني

«حرب» التلفزيون الجزائري و«الجزيرة» ... لم تنته

u0644u0642u0637u0629 u0645u0646 u0644u0642u0627u0621 u0628u0648u0631u0643u064au0646u0627 u0641u0627u0633u0648 u0648u0627u0644u062cu0632u0627u0626u0631 u0627u0644u0630u064a u0646u0642u0644u0647 u0627u0644u062au0644u0641u0632u064au0648u0646 u0627u0644u062cu0632u0627u0626u0631u064a u0645u0646 u062fu0648u0646 u0645u0648u0627u0641u0642u0629 u0642u0646u0627u0629 u0627u0644u062cu0632u064au0631u0629
لقطة من لقاء بوركينا فاسو والجزائر الذي نقله التلفزيون الجزائري من دون موافقة قناة الجزيرة
تصغير
تكبير
الجزائر - ا ف ب - أكد المدير العام للتلفزيون الجزائري توفيق خلادي ان بث مباراة بوركينا فاسو والجزائر ضمن تصفيات كأس العالم من دون ترخيص هو امر «شرعي»، رغم احتجاج قنوات الجزيرة الرياضية مالكة الحقوق.

وقال خلادي في تصريح لوكالة فرانس برس بخصوص توجه الجزيرة لملاحقة التلفزيون الجزائري امام القضاء: «لم نحصل على اي شيء في الوقت الحالي... لقد اتخذنا قرارا شرعيا يخص حق المشاهدين في متابعة فريقهم الوطني، وهذا حدث مهم».

واوضحت قنوات الجزيرة الرياضية انها ستقوم باتّـخاذ اجراءات قانونيـة من أجل وقف التعدي على حقوقها الحصرية، وذلك بعد قيام التلفزيون الجزائري ببث مباراة بوركينا فاسو والجزائر من دون اتفاق معها. وفازت بوركينا فاسو على الجزائر 3-2 السبت الماضي في واغادوغو في ذهاب الدور الحاسم من التصفيات الافريقية المؤهلة الى مونديال البرازيل عام 2014.

وتقام مباراة الاياب في البليدة في 19 نوفمبر المقبل.

واوضح خلادي ان قنوات الجزيرة «رفضت الحد الادنى من المعاملة التجارية. لقد تفاوضنا الى آخر دقيقة لكنهم رفضوا».

وتابع «طالبت الجزيرة ثمنا باهظا يفوق الخيال» قدره بـ 1.5 مليون دولار.

وبالاضافة الى المفاوضات التجارية طالبت الجزيرة بـ «السماح لها بفتح مكتب في الجزائر»، علما بان السلطات الجزائرية ترفض فتح مكاتب للجزيرة سواء الاخبارية او قنواتها الرياضية.

وسبق ان حصلت على رخصة محدودة للعمل في سنة 2000 دون ان يكون لها مكتب.

واكدت قنوات الجزيرة الرياضية على موقعها على شبكة الانترنت انها حصلت على حقوق المباريات الفاصلة لكأس العالم من الشركة المالكة «سبورت فايف» (Sport Five) بعد عـجـز بقية التلفزيونات عن دفـع المبالغ المطلوبة.

وتابعت «انه في سياق متصل، كانت شركة سبورت فايف، وكيلة التسويق للكاف (الاتحاد الافريقي)، قد وجهت خمس رسائل رسمية إلى التلفزيون الحكومي الجزائري عبرت فيها عن احتجاج الاتحاد الافريقي لكرة القدم بما وصفته بالقرصنة السمعية البصرية لمباراة بوركينا فاسو والجزائر، مذكرة القائمين على التلفزيون الجزائري بأن الكاف يحتفظ بحقه في التبعات القانونية جراء هذا البث غير الشرعي للمباراة ودعته إلى الوقف الفوري للبث لكنه لم يكترث لكل هذه الدعوات».

واضاف البيان «كما ذكرت سبورت فايف التلفزيون الجزائري بأنه لم يحصل على أي ترخيص مسبق من الكاف أو من قنوات الجزيرة الرياضية المالكة الحصرية لمباريات الدور الحاسم من تصفيات افريقيا المؤهلة لمونديال البرازيل».

ورداً على الاتهامات التي وجهها التلفزيون الجزائري لقناة الجزيرة الرياضيّة ببث مباراة نهائي كأس الجزائر دون حقوق، اكدت القناة القطرية أنها حصلت على حقوق هذه المباراة من اتحاد إذاعات الدول العربية.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي