خضيرة سعيد بانتقال زميله الى أرسنال

أوزيل يمتدح فينغر

تصغير
تكبير
كولن (المانيا) - رويترز - هوّن الالماني مسعود اوزيل المنتقل الى فريق ارسنال الانكليزي لكرة القدم من أهمية انتقادات وجهها له ناديه السابق ريال مدريد الاسباني وقال انه سعيد في لندن ومستعد لتذوق طعم النجاح تحت قيادة المدرب الفرنسي ارسين فينغر.
واحرز اوزيل (24 عاما) 19 هدفا في 104 مباريات خلال ثلاثة مواسم في ريال قبل الانتقال الى ارسنال في سبتمبر الماضي مقابل 42.5 مليون جنيه استرليني (67.71 مليون دولار).
وقال اوزيل للصحافيين: «قضيت ثلاث سنوات رائعة في مدريد وهذا كل ما أقوله».
وأضاف ردا على تعليقات من مدربين سابقين لريال مدريد بشأن مدى التزامه مع الفريق: «اذا نظرتم الى الاحصاءات (في مدريد) وعدد المباريات التي خضتها فسوف تعرفون انني أتحلى بالاحترافية».
وسرعان ما اكتسب اوزيل شعبية بين الجماهير في لندن بعد بدايته الرائعة مع النادي ومساعدته على تصدر الدوري.
وقال: «أشعر بإحساس رائع في لندن. المدرب يمنحني الثقة والفريق بأكمله يساندني». وأضاف: «يمكنني ان أقول ان فينغر مدرب رائع يعرف ما يريد بالضبط ولديه رؤية واضحة».
وتابع: «أنا أيضا أعشق لندن للغاية. المدينة مثيرة، ولقد اعتدت على قيادة السيارة على جهة اليسار».
وأصاب رحيل اوزيل بمجرد تولي الايطالي كارلو انشيلوتي تدريب ريال مدريد الكثير من المشجعين وبعض اللاعبين بالدهشة.
وقال سامي خضيرة لاعب ريال مدريد وزميل اوزيل في منتخب المانيا: «خسارة جهود لاعب مثل مسعود تعد ضربة لأي فريق. يبدو سعيدا الان في لندن وهذا هو الامر المهم».
وشدد أوزيل على أنه «فخور جدا بالوصول إلى مباراتي رقم 50 مع منتخب المانيا وأشكر المدرب (يواكيم لوف) لأنه وضع ثقته بي».
على صعيد آخر، فرضت لجنة تابعة للحكومة الاسبانية غرامة بقيمة ثلاثة الاف يورو (4100 دولار اميركي) على كل من مشجعي ريال مدريد الاربعة الذين رفعوا رموزا نازية خلال المباراة امام الغريم اتلتيكو مدريد (صفر-1) في الدوري المحلي على استاد «سانتياغو برنابيو» خلال الشهر الماضي.
وأفاد مسؤول طلب عدم ذكر اسمه أن الأعضاء الاربعة في مجموعة «التراس سور» رفعوا لافتات رُسم عليها صليب معقوا وكتب عليها كلمة «توتينكوب» باللغة الالمانية التي تشير الى المنظمة شبه العسكرية التي أسسها النظام النازي.
وغرامة الثلاثة الاف يورو لكل من المشجعين الاربعة الذين لم تذكر أسماؤهم والذين حرموا من دخول أي ملاعب رياضية لستة أشهر هي نفس العقوبة التي وقعت على مشجع اخر سلط شعاع ليزر على وجه الارجنتيني دييغو سيميوني مدرب اتلتيكو مدريد أثناء المباراة حسبما أفاد بيان لوزارة الداخلية الاسبانية.
واللجنة التي فرضت العقوبة هي اللجنة الاسبانية ضد العنف والعنصرية والعداء للأجانب والتعصب في الرياضة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي