المرشاد: لتدعم الحكومة السوق الحر

تصغير
تكبير
اعتبر مرشح الدائرة الرابعة لانتخابات مجلس الامة مطلق المرشاد ان «الحكومة لم تنجح خلال السنوات الماضية في وضع سياسة اقتصادية تستطيع تنفيذها لتحريك عجلة التنمية، خاصة في ظل الفوائض المالية نتيجة ارتفاع اسعار النفط، كما انها لم تنجح في تنشيط او اشراك القطاع الخاص في خطط التنمية الشاملة للدولة».

وأكد المرشاد ان «الكويت تحتاج الى وضع وتنفيذ خطة استراتيجية لتطوير الاقتصاد وتحقيق التنمية من خلال اتخاذ القرار الحاسم للبدء في تنويع مصادر الدخل الوطني والتقليل من الاعتماد على النفط وعدم استنزافه».


ورأى ان هذا التوجه «لا يتم الا إذا ابدت الدولة اهتمامها بتنمية وتطوير القطاع الصناعي وتوسيع القاعدة الصناعية والاهتمام بقطاع الصناعات التحويلية غير النفطية وتسهيل توطين الصناعات على مختلف مستوياتها، وتقديم الدعم والمساندة للمستثمر الصناعي من خلال عمل قاعدة بيانات تتضمن الفرص الاستثمارية الصناعية التي تحتاجها الكويت وتزويده بدراسات الجدوى التي تساعده على اتخاذ القرار».

ودعا المرشاد «الحكومة إلى دعم سياسة السوق الحر والغاء اشكال الاحتكار كافة، والمساواة في الفرص التجارية والاستثمارية كافة وتطبيق القانون وحماية المال العام والقضاء على الفساد بكافة اشكاله وصوره، واعتماد مبدأ الشفافية واتاحة المعلومات امام الجميع بحرية دون حجبها عن طرف دون اخر ليتساوى الجميع في اتاحة الفرص الاستثمارية لهم».

ودعا المرشاد إلى «ضرورة اعادة دراسة معدل الانفاق والمصروفات في الموازنة والتي ارتفعت بشكل ملحوظ دون ان يكون هناك توجه لاستخدام هذه المصروفات في برامج واضحة وخطط معتمدة للتنمية»، مطالبا بضرورة توجيهها إلى تعزيز الانفتاح الاقتصادي ودعم البنية التحتية، وتنمية الموارد البشرية والاستثمار في الانسان الكويتي والذي هو اثمن الثروات جميعا.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي