إخطار الإنتربول الدولي... لإعادة الباب «المسروق» من مصر

تصغير
تكبير
| القاهرة - من أغاريد مصطفى |

بعد حادث اختفاء مفاجئ ومثير، طلب وزير الثقافة المصري فاروق حسني من الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار  في مصر الدكتور زاهي حواس... سرعة إبلاغ الإنتربول الدولي بسرقة الباب الأثري الخاص بمنبر مسجد السلطان «الأشرف برسباي» المملوكي بالقاهرة أخيراً.

كما طالب الوزير بعمل نشرة دولية تشمل المعلومات الخاصة بالباب الأثري «المسروق» وصورة مكبرة له، مع توزيعها على كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية تحسبا لمحاولة تهريبه من مصر إلى الخارج.

رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية في مصر فرج فضة قال: إن عملية السرقة تم اكتشافها عن طريق الموظف الأثري المقيم بالمسجد الخاضع لإشراف وزارة الأوقاف، أثناء قيامه بالاطمئنان على المسجد وحالته ففوجئ بسرقة الباب الأثري الخاص بالمنبر. وأشار إلى أن عملية السرقة تمت بعد صلاة فجر منذ أيام عدة، وأن الجناة قاموا بنزع مصراعي باب المنبر فقط بعد أن فشلوا في نزع مجموعة من «الحشوات» الخاصة بالمنبر.


 


 

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي