pdf
رئيس التحرير وليد جاسم الجاسم

العثور على جثة راعي أغنام مجهول الهوية في بر السالمي

|كتب عزيز العنزي|

أحيلت على الطب الشرعي جثة راعي اغنام اسيوي، بعد ان وافته المنية في بر السالمي، وبدت على الجثة آثار زحف لمسافة طويلة على الرمال، ويرجح ان تكون الوفاة من جراء ضربة شمس.

مصدر امني قال لـ «الراي» ان «احد رعاة الاغنام اثناء تجواله في بر السالمي فوجئ بوجود جثة شخص آسيوي، فسارع بمهاتفة كفيله الذي قام بدوره بابلاغ عمليات وزارة الداخلية وسرعان ما انتقل إلى المكان رجال امن الجهراء بقيادة رئيس مخفر تيماء الرائد غنيم الظفيري والملازم جابر مرجي، وبمجرد وصولهم إلى الموقع قاموا بانتداب الادلة الجنائية، وبعد معاينة الجثة رفعت واحيلت على الطب الشرعي».

وافاد المصدر انه «يشتبه ان تكون الوفاة بسبب ضربة شمس، واثار انتباه الامنيين ان الجثة ظهرت عليها علامات تدل على ان المتوفى زحف مسافة طويلة قبل ان يلفظ انفاسه، وهو الامر الذي اكدته الاثار التي ظهرت على الرمال، ولا تزال التحريات جارية لكشف ملابسات الواقعة والتأكد مما إذا كانت هناك شبهة جنائية».

وزاد المصدر «لا تزال هوية صاحب الجثة مجهولة ولا توجد معلومات سوى ما تقدم به المبلغ بانه سبق ان شاهد المتوفى يقوم برعي الاغنام لكنه لا يعلم اين يقع جاخور كفيله».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي