زيارة ميدانية لمعهد «ريتايل أكاديمي»

نجاح المشروع مرهون بالتسويق الجيد

تصغير
تكبير
|إعداد :أحمد الشمري|

أجرى فريق الشقردية زيارة ميدانية لمعهد «ريتايل أكاديمي»، حيث ألقت مدير عام المعهد ياسمين المسلم محاضرة عن تسويق المنتجات.**

وقالت المسلم ان الشباب الكويتي يخضع لتجارب جديدة تتعلق بحياتهم المهنية ويستعد لخوض مجالات العمل في قطاع التجارة والمشاريع الصغيرة حيث أصبحت الوظائف في هذا القطاع متطورة بشكل أصبح يجتذب الشباب الكويتي.

واشارت الى ان التسويق اكثر من مجرد دعاية وبيع لانه عملية معقدة تتطلب التأقلم مع كل منتج أو فكرة أو خدمة تقريبا، مبينة ان التسويق عملية إدارية اجتماعية يحصل بموجبها الأفراد والمجموعات على ما يحتاجون، ويتم تحقيق ذلك من خلال إنتاج وتبادل المنتجات ذات القيمة مع الآخرين.

وشرحت ان التسويق الجيد من اهم عوامل نجاح أي مشروع فالاستثمار في التسويق الجيد سوف يخلق العائد او الربح المجزي. وتوجد عدة أبعاد للتسويق منها : دراسة السوق و خدمة العملاء و الدعاية والإعلان و التسويق الالكتروني وغيرها.

واوضحت ان أساس التسويق يتمثل في حقيقة أن النفس البشرية تحتاج وترغب بالحصول على خدمات ومنتجات محددة. وبعض هذه الاحتياجات ضروري مثل الطعام والشراب، والبعض الآخر يرغبها الناس لجعل حياتهم اكثر سهولة ومتعة، مثل التلفونات المحمولة وأجهزة الكومبيوتر.

واضافت: يختلف تسويق المنتجات والخدمات نظرا للخصائص التي تميز الخدمة عن المنتج، فالخدمة غير ملموسة وغير قابلة للتلف حيث لا يمكن لمسها أو تخزينها للاستعمال في المستقبل، والخدمة هي تفاعل بين الشركة والزبون ولذلك فهما غير منفصلين و هذا يعني بان الخدمة تنتج وتستهلك بنفس الوقت ويمكن أن يختلف رضا الزبون اعتمادا على الموظفين والمنتجات والخدمات.

وبشأن عقبة المنافسة في السوق، و كيف يمكن للزبائن الاختيار بين الخدمات والشركات التي يتم التعامل معها؟ اكدت اهمية توفير عوامل جذب للمنتج خاصة الكلفة المناسبة، مع الاحتفاظ بالجودة في الوقت ذاته.

ولفتت الى ان المفتاح الأساسي الواجب التركيز عليه في فلسفة التسويق هو التوجه نحو الزبون بما يعني ان تستثمر الشركة وقتا لمعرفة احتياجات ورغبات الزبائن. ومن المهم إرضاء الزبائن وخاصة في حالات المنافسة، حتى لا يتسربوا إلى منافسين آخرين. ويعني هذا بأن على المؤسسة أن تذهب أبعد من توقعات الزبون وتركز على جعل الزبون مسرورا.

واوضحت المسلم ان الزبون اذا كان مسرورا من المنتج أو الخدمة المقدمة فانه سيخبر عددا محدودا من الناس بذلك، ولكن إذا كان الزبون مستاء فانه سيشتكي إلى عدد كبير من الناس، ويمكن أن تؤدي هذه الدعاية السيئة إلى الإضرار بالشركة.مؤكدة ان إرضاء الزبون مؤشر جيد عن الفوائد المستقبلية للشركة ويجب تشجيع التغذية العكسية من الزبائن من اجل المحافظة على مستوى الرضا لديهم.

وبخصوص تركيز المؤسسة على تحقيق الربحية، بينت ان الهدف هنا ليس التركيز على نقود السوق فقط، ولكن النظر إلى تلبية احتياجات الزبائن بشكل أفضل من المنافسين، ويضمن ذلك المحافظة على الزبائن واستقطاب زبائن جدد، وتكون النتيجة تحسن في الربحية وتوسع في الفرص والنمو ومستقبل اكثر ديمومة للمؤسسة على المدى البعيد.

وخلال المحاضرة تفاعل فريق برنامج شقردي مع مديرة المعهد بالاسئلة وحرصوا على اكتساب فن التسويق تمهيدا لاقتحام عالم المشروعات الصغيرة الذين يطمحون ممن خلاله الى تحقيق احلامهم.

 

إعداد :أحمد الشمري

 www.p2bk.com

editor@p2bk.com
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي