لا يوفر المساواة وتكافؤ الفرص بين المواطنين

ناصر الدويلة: الدوائر الخمس وراء الأزمات السياسية المتكررة

تصغير
تكبير
قال النائب السابق ناصر الدويلة، إن نظام الدوائر الحالي لا يحقق العدالة والمساواة بين المواطنين وأثبتت الأيام فساد مخرجاتها، وكل ما نواجهه في الحياة السياسية هو نتيجة لطبيعة هذا النظام.

وكشف الدويلة ان هذا النظام غير دستوري، لمخالفته قواعد أساسية بالدستور، وهي عدم المساواة وتكافؤ الفرص بين المواطنين ما أدخلنا في أزمات سياسية متكررة.

وأعلن الدويلة بأنه ومجموعة من الأساتذة والمحامين سيطعنون بنظام الدوائر الخمس أمام القضاء الإداري والدستوري قريباً، مشيراً إلى من يتمسك بهذا النظام بأنه يريد مصلحته الشخصية على حساب المصلحة العامة ولدى سؤاله عن سبب إثارة هذا الموضوع في الوقت الحالي أجاب، ان نظام الدوائر الخمس أُقر في عام 2006 وطُبق في عام 2008، وخلال هذه الفترة تم العمل به في ثلاث دورات انتخابية، موضحا ان كل الانتخابات التي تمت أثبتت أن مخرجات النظام فاسدة ناهيك عن مخالفته للدستور، لافتاً إلى ان السكوت ليس للأبد والجميع يتحدث عن تعطل التنمية والصراع المستمر والذي لا يُلبي طموحات المواطنين، ولذلك ارتأينا دراسة الموضوع والنية للطعن في هذا النظام.

وعن ضرورة فتح حوار وطني والتصدي للوضع الاقليمي المتنامي قال: ان حالة الأزمات المتكررة لا تسمح لحوار وطني، بل تولد أزمات... أزمة تلد أزمة... ولسنا بواقع يسمح للحوار في ظل هذا العراك السياسي، مبينا أنه ليس فقط النواب الذين يُلامون، بل الواقع الذي فرضه نظام الانتخابات علينا والمجلس أصبح يمثل الفئوية والعنصرية فلا يمكن حوار في ظل هذا الواقع.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي