«أفضل كيان في قطاع الوساطة وفق (إيميا فاينانس)»

الصالح: «هيرميس إيفا» الثانية سوقياً بـ 13 في المئة من تداولات البورصة

u0627u0644u0635u0627u0644u062d u0645u062au0631u0626u0633u0627u064b u0627u0644u062cu0645u0639u064au0629 u0627u0644u0639u0645u0648u0645u064au0629 tttt(u062au0635u0648u064au0631 u0646u0627u064au0641 u0627u0644u0639u0642u0644u0629)
الصالح مترئساً الجمعية العمومية (تصوير نايف العقلة)
تصغير
تكبير
| كتب علاء السمان |
أعلن رئيس مجلس الادارة في شركة ايفا للوساطة المالية خالد الصالح أن الشركة استحوذت على 12.77 في المئة من تعاملات سوق الاوراق المالية خلال العام الماضي لتحتل بذلك المرتبة الثانية بين شركات القطاع الأربعة عشرة المسجلة.
واشار الصالح على هامش الجمعية العمومية التي انعقدت أمس أن الشركة تتمتع بمنزلة رائدة بين شركات الوساطة إذ اختيرت كأفضل شركة وساطة للعام الثاني على التوالي من قبل مؤسسة «Emea Finance» وذلك تقديراً لأدائها المتميز والعمل المتواصل لتقديم أفضل الخدمات لعملائها من المستثمرين بمختلف شرائحهم.
واوضح الصالح في تصريحاته الصحافية ان «هيرميس ايفا» نجحت في اجتياز الاختبارات الخاصة بأنظمة تكنولوجيا المعلومات وفقاً لمتطلبات ناسداك أو ام أكس، لافتاً الى ستواصل العمل بجهد لتطبيق القونين الجديدة لهيئة أسواق المال بما يتوافر لديها من انظمة رقابية داخلية.
وقال الصالح: «ان السبب الرئيسي في خسائر الشركة يعود إلى تداعيات الازمة المالية العالمية والتي بدأت في النصف الثاني من عام 2008 بالاضافة الى الاضطرابات السياسية في العديد من دول المنطقة والتي بدأت في اوائل عام 2011 مما اثر سلبا على اداء الشركة ونتائج اعمالها شأنها في ذلك شأن بقية شركات الوساطة وشركات الاستثمار العاملة بالكويت».
لافتا الى ان «الازمات المالية والاضطرابات السياسية اثرت جنبا الى جنب سلبا على سوق الكويت للاوراق المالية وأدت كذلك الى تدني القيمة السوقية للاسهم المقيدة في البورصة حيث انخفضت لمستويات غير مسبوقة.
واضاف ان تلك الازمة المالية والتي بدأت في منتصف عام 2008 واستمرت حتى عام 2011 تسببت في انخفاض قيمة التداول بشكل حاد، فاذا ما اخذنا كل ذلك في الاعتبار، بالاضافة الى مقترح زيادة الرسوم المفروضة على شركات الوساطة في الوقت الراهن والتي سوف ترهق ميزانيتها بشكل كبير فسوف ندرك بكل سهولة جسامة التحديات التي تواجهها شركات الوساطة العاملة بسوق الكويت للأوراق المالية.
وبين ان بعض المصادر قد أفادت ان لجنة السوق تبحث زيادة الرسوم على شركات الوساطة بعد تحديد موعد لاطلاق نظام التداول الجديد وهو الامر الذي سيزيد الوضع سوءا بالنسبة لشركات الوساطة التي من المتوقع ان تعترض بشدة على قرار من هذا النوع في حال اقراره حيث ان عوائد شركات الوساطة مرتبطة ارتباطا وثيقا بقيم التداول فاذا ارتفعت القيمة زادت معها العوائد بالنسبة لهذه الشركات والعكس صحيح.
وحول الرؤية المستقبلية للشركة قال: «بالرغم من الصعوبات التي واجهتها الشركة منذ بداية الازمة الا ان الشركة لاتزال تحتفظ بمقومات صلبة تمنحها القدرة على الاستثمرار في المنافسة بشكل فاعل حيث يتوافر للشركة مجموعة على اعلى مستوى من العاملين ذوي التدريب الجيد وذلك في كافة الادارات والاقسام سواء اقسام العمليات او خدمة العملاء او المراجعة والالتزام والادارة المالية وكذلك يتوافر للشركة ادارة عليا ذات خبرة عريضة في ذلك المجال.
ونوه الصالح الى ان عام 2011 كان عاما صعبا على كافة الشركات العاملة بالكويت، حيث اننا لا نبالغ اذا قلنا انه اسوأ اعوام الازمة المالية على الاطلاق ويبدو ذلك واضحا من انخفاض قيمة التداول في سوق الكويت للاوراق المالية من 36 مليار دينار في عام 2008 الى 22 مليارا في عام 2009 ثم الى 12.5 مليار في عام 2010 ثم اخيرا الى 6 مليارات دينار في عام 2011 مما يبين حجم الكارثة التي حدثت، فيما اشار الى ان الشركة اتبعت سياسة حكيمة في تخفيض مصروفاتها حيث تم اغلاق فرع الضجيج في نهاية عام 2011، وذلك لعدم توافق ايرادات الفرع مع مصروفاته بالاضافة الى تخفيض المصروفات والاعباء الاخرى من 2.040 مليون دينار كويتي الى 1.7 مليون دينار بانخفاض قدره 324 الف دينار وبنسبة قدرها 16 في المئة وذلك مقارنة بعام 2010 كما هو موضح بقائمة الدخل للشركة عن عام 2011 كما يلاحظ ايضا انخفاض ايرادات النشاط من 10 ملايين دينار كويتي في عام 2008 الى 7 ملايين في عام 2009 ثم 4.2 مليون دينار في عام 2010 ثم اخيرا 1.75 مليون في عام 2011.
واضاف: «مازالت شركات الوساطة المالية العاملة بسوق الكويت للأوراق المالية بصفة خاصة وشركات الاستثمار الكويتية بصفة عامة تكافحة من اجل استمرار تواجدها وبقائها ونحن في شركة المجموعة المالية هيرميس ايفا للوساطة المالية نعاهدكم على بذل كافة الجهود من اجل الارتقاء بالشركة والعاملين بها.
وكانت الجمعية العمومية قد اعتمدت كافة البنود التي نظمها جدول الاعمال بما فيها تقريرا مجلس الادارة ومدققا الحسابات عن السنة المالية المنتهية في 31/12/2011.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي