«لا تعطوهم مساعدات مادية... سيبقى بلدهم مشكلة لدول الخليج»

خلفان يدعو إلى الثورة على القات في اليمن

تصغير
تكبير
| صنعاء - من طاهر حيدر |

شنّ قائد شرطة دبي، الفريق ضاحي خلفان هجوما على من ثاروا ضد الرئيس اليمني السابق «علي عبدالله صالح».

وذكر في كلمة في دبي، اول من امس: «أنا لا أؤيد هذا الرجل (علي صالح)، لكن تمنيّت لو ثار اليمنيون على القات، لأنه المعوق والمعطّل لهم. فالذي يرى اليمن في الدوام الرسمي، يجد أن الموظفين يعطلّون عملهم بسبب المقيت (تخزين القات)، فمـــن الساعة الـ 11:30 من كل يوم، تتعطّل حركة العمل في اليمن بسبب هذا القات».

وقال متوجهاً الى الحضور: «يا سمو الأمير تركي، يجب أن نربط المساعدة المادية من الدول الخليجية لليمن بالامتناع عن القات، كي نحضّهم على العمل، لذلك، المطلوب ثورة شبيهة بالتي قادها ماو (في اشارة الى الزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونغ)، لأن اليمن بحاجة الى ثورة ضد القات».

وختم خلفان كلمته: «اذا كنا نريد أن يكون هناك يمن آمن وفعّال، يجب أن تحدث ثورة على القات، والا، طالما يأخذ اليمنيون القات، سيبقى بلدهم مشكلة لدول الخليج العربي... فلا تعطوهم مساعدات مادية، انما اربطوا هذه المساعدات باعلانهم ثورة على القات وإلا فستكون فلوسنا في ضياع وفي هدر».

ويأتي هجوم قائد شرطة دبي بعد أيام من انتقاد عدد كبير من اليمنيين وخصوصا المؤيدين لعلي صالح، ومستقلين ومثقفين وعلمانيين وليبراليين على حملة التبرعات التي دشنتها دولة الإمارات على قنواتها الرسمية للشعب اليمني الأسبوع الماضي.

وأثارت مهاجمة خلفان لليمنيين، ردود فعل غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شن «مغردون» يمنيون على «تويتر» هجوما على ضاحي خلفان، ردا على مـــــا وصفـــــوه بـ «التطاول على الشعوب العربية، وسخريته من اليمنيين».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي