المجلس كلّف أمين السر رضا معرفي القيام بمهام الرئيس أثناء غيابه

القادسية مقبل على صيف ساخن...!

تصغير
تكبير
| كتب حسين المطيري |

يشعر مشجعو الفريق الاول لكرة القدم بنادي القادسية بالقلق هذه الايام بعد فشل ادارة النادي بالتعاقد مع المحترفين عمر السومة وكيتا اللذين يعدان من ابرز المحترفين خلال الموسم الماضي كما انهما يشاركان في مركزين بحاجة لهما الفريق خلال الفترة المقبلة التي ستشهد استحقاقات محلية وخارجية مهمة. وقد حملت الجماهير القدساوية الادارة الحالية مسؤولية التفريط بهذين اللاعبين خصوصا ان المفاوضات اخذت وقتا طويلا بين النادي وادارة شركة فيتو المتخصصة بجلب اللاعبين المحترفين للاندية المحلية والخارجية ايضا ولم يتم خلالها التوصل لاتفاق رغم اعلان القائمين على الشركة بتقديم تسهيلات على عقد اللاعبين!

ووجه البعض المسؤولية الكاملة لامين السر المساعد بسام البسام الذي تعهد بدفع ملايين خلال الفترة الماضية بعد اعلان رئيس النادي فواز الحساوي استقالته للتعاقد مع لاعبين محترفين لدعم صفوف الفريق الا انه اختفى عن الساحة الرياضية فجأة ولم يظهر بالصورة اطلاقا بل ولم يكلف نفسه حتى بالتصريح من خلال وسائل الاعلام.

ولم تقتصر المسؤولية فقط على البسام بل طالت الشيخ خالد الفهد الرئيس المنتظر للنادي خلال الانتخابات المقبلة والذي سافر الى لندن في اجازة خاصة في وقت فرق النادي بحاجة لدعمه ماديا و معنويا؟

ويبدو ان امين السر رضا معرفي هو اكثر المسؤولين في النادي الذين نالهم سخط وغضب من الجماهير القدساوية فهو يقوم بمهام رئيس مجلس الادارة بتكليف من المجلس و مخول بكافة التوقيعات الا انه طوال الفترة الماضية لم يسرع في انهاء التعاقد مع المحترفين لتتعقد الامور، كما انه لم يدلي باية تصريحات ليشرح الوضع لتهدئة الجماهير.

واذا كانت الحكمة تقول « المصائب لا تأتي فرادى» فان القادسية مقبل هذه الايام على صيف ساخن وخاصة الفريق الاول لكرة القدم فهناك التزامات مالية كبيرة من رواتب ومكافآت للجهاز الاداري والطبي المكلف بادارة فريق الكرة يقوم بدفعها الرئيس السابق فواز الحساوي فمن سيقوم بدفعها؟

ولن تقتصر على الجهازين الاداري و الطبي بل ستطول حتى اللاعبين فهناك عروض احترافية مقدمة لمجموعة منهم ويرغبون بالاحتراف كبقية زملائهم وفي حال رفض الادارة فمن سيقوم بتعويضهم خاصة وانهم تعودوا على التعويض من الحساوي ايضا!

مشاكل القادسية بدأت تتجاوز اسوار النادي بل وتتخطى حدوده وهذا الامر يخوف الكثيرين من رجال الاعمال الذين كانوا يدعمون النادي و يرغبون بالانضمام لمجلس ادارته او ادارة فرقه الرياضية، وقد اثار ذلك فضول احد ابرز الداعمين و المرشحين للعمل بادارة الفريق الاول لكرة القدم محمد البابطين حيث دعا في صفحته بتويتر رجالات النادي بالابتعاد عن الاتهامات لان الامر وصل مرحلة سيئة؟
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي