سقط في بنيد القار وارتكب جرائمه في الروضة والأندلس والفحيحيل

«فهلوي» مارس السباكة نهاراً والدروس الخصوصية والسرقة ليلاً!

تصغير
تكبير
|كتب عزيز العنزي|

سقط «فهلوي» في شر «تعدد وظائفه»، حيث كان يمارس السباكة نهارا والدروس الخصوصية ليلا واللصوصية بعد منتصف الليل.

«الواد الشغال» بـ «الفهلوة» ألقي القبض عليه واعترف بتنفيذ ثماني سرقات طار من خلالها بأجهزة حاسوب وادوات صحية.

وفي التفاصيل ان عددا من المدارس الكائنة في نطاق محافظة العاصمة خصوصا الروضة تعرضت للسرقة واختفاء اجهزة كمبيوتر وآلات موسيقية وادوات صحية، وسجلت قضايا احيلت على مدير مباحث العاصمة العقيد منصور العتيبي ومساعده الرائد خالد خميس، حيث شكلا فرقة ترأسها النقيب احمد الزنكوي والملازم اول احمد الحداد.

وقال مصدر امني لـ «الراي» ان «فرقة الزنكوي رسمت خارطة للاماكن المستهدفة استعانوا فيها بجهاز رصد المواقع عن بعد (GPS)، وتوصلوا إلى ان وافدا تم رصد هاتفه في مواقع السرقة، بالاستعلام عن بياناته اتضح انه يقطن منطقة بنيد القار وانطلق رجال المباحث إلى مسكنه والقوا القبض عليه واقتادوه إلى مكتب مباحث الروضة، وباستجوابه انكر التهمة الموجهة اليه وبمواجهته بالادلة والتحريات اعترف بجرائمه وانه امتهن السرقة بعد منتصف الليل خاصة في فصل الصيف، فيما يعمل سباكا في النهار ومدرسا خصوصيا بالليل».

وتابع المصدر «اقر المضبوط بأنه باع المسروقات (اجهزة الكترونية وكهربائية وآلات موسيقية) الا انه استغل ادوات صحية تمكن من سرقتها في مهنة السباكة، كما اعترف بتنفيذ عمليات سرقة اخرى في منطقتي الاندلس والفحيحيل، وبلغ اجمالي القضايا المسجلة بحقه 8 قضايا ولايزال التحقيق معه جاريا لكشف اي قضايا اخرى».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي