اسبانيا أدّت الواجب

تصغير
تكبير
غدانسك (بولندا) - ا ف ب - بلغت اسبانيا حاملة اللقب الدور ربع النهائي بفوزها على كرواتيا 1 - صفر على ملعب «ارينا غدانسك» في مدينة غدانسك البولندية في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الاول ضمن نهائيات كأس اوروبا لكرة القدم.

وسجل خيسوس نافاس هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 88.

وهو الفوز الثاني لاسبانيا مقابل تعادل واحد فانهت الدور الاول في صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط مقابل 4 نقاط لكرواتيا صاحبة المركز الثالث.

ولم تقدم اسبانيا العرض المنتظر منها والذي كانت ابهرت به المراقبين في المباراة الثانية امام ايرلندا 4 - صفر، حيث وجد لاعبوها صعوبة في اختراق خطي وسط ودفاع كرواتيا التي وقف لاعبوها سدا منيعا وابعدوا جميع الفرص الخطيرة على قلتها حتى الدقائق الاخيرة من المباراة عندما خطف البديل نافاس هدف الفوز.

وحاولت اسبانيا كثيرا عبر التمريرات القصيرة دون جدوى، كما ان حل التسديدات البعيدة لم يكن مجديا، قبل ان يجد المدرب فيسنتي دل بوسكي ضالته في مهاجم اشبيلية نافاس ولاعب وسط برشلونة فرانشيسك فابريغاس عندما دفع بهما مكان فرناندو توريس ودافيد سيلفا، فصنع نجم الفريق الكاتالوني فابريغاس هدف الفوز بتمرير كرة الى زميله اندريس انييستا داخل المنطقة ولم يكن الاخير انانيا فهيأها لنافاس المندفع من الخلف وغير المراقب تابعها داخل المرمى.

وكانت المباراة في طريقها الى التعادل السلبي وكانت اسبانيا ضامنة تأهلها وقتها لكن باعتبارها ثانية لان ايطاليا كانت حاسمة للصدارة بفضل المواجهات المباشرة، قبل ان يقول ابطال العالم كلمتهم الاخيرة ويسجلوا هدف الفوز مستغلين اندفاع الكروات نسبيا الى الهجوم بحثا عن التسجيل وسنحت لهم فرصتان ذهبيتان اجهضهما العملاق ايكر كاسياس. وهو الفوز الثالث لاسبانيا على كرواتيا في 5 مواجهات جمعت بينهما حتى الان مقابل خسارة واحدة وتعادل واحد.

وتلتقي اسبانيا في الدور المقبل مع ثاني المجموعة الرابعة والذي تعرف هويته عندما يكتمل عقد الدور ربع النهائي.

ولم يجر دل بوسكي اي تبديل على تشكيلة منتخب بلاده التي سحقت جمهورية ايرلندا برباعية نظيفية في الجولة الثانية، فيما قام مدرب كرواتيا سلافن بيليتش بتبديلين حيث دفع بالمدافع دوموغوي فيدا ولاعب والوسط دانيال برانييتش مكان المدافع ايفان سترينيتش والمهاجم نيكيسا ييلافيتش.

 



نقاط ومفارقات



تشيكيا هي ثاني منتخب يتصدر مجموعته في البطولة الاوروبية رغم تلقيه خمسة اهداف وذلك بعد اسبانيا في 2000.

بولندا هي ثاني بلد مضيف يفشل في الفوز بمباراة في الدور الاول في البطولة الاوروبية بعد النمسا في 2000.

روسيا هي اول منتخب على الاطلاق يودع الدور الاول بعد تسجيله اربعة اهداف في اول مباراة.

مباراة المانيا والدنمارك كانت الاكثر متابعة من قبل الدنماركيين في السنوات الـ 14 الاخيرة (نحو 2.4 مليون مشاهد دنماركي).

خاضت ايطاليا 10 مباريات في 18 يونيو، ففازت في 10 وتعادلت في ثلاث وخسرت في اربع. سجلت 7 اهداف وتلقت شباكها 7 اهداف.

حققت ايطاليا الانتصار في ثالث مباراة لها في الدور الاول من البطولة الاوروبية للمرة الرابعة على التوالي.

الفوز الذي حققه الطليان على ايرلندا هو الاول لـ «الفريق الازرق» في البطولات الرسمية منذ تغلبها على فرنسا في «يورو 2008».

خسارة ايرلندا امام ايطاليا في «يورو 2012» هي الاولى التي تتعرض لها من اصل اربع مواجهات بقيادة المدرب الايطالي جيوفاني تراباتوني.

يورغن كلينسمان هو افضل هداف لألمانيا في البطولة الاوروبية برصيد 5 اهداف متقدما على لوكاس بودولسكي (اربعة).

في العام 2008 عاقب الاتحاد الاوروبي لكرة القدم نظيره الكرواتي بغرامة قدرها 10 آلاف جنيه استرليني لتجاوزات عنصرية في البطولة الاوروبية. وفي «يورو 2012» حدت معاقبة الدنماركي نيكلاس بندتنر بـ 100 الف يورو بعد ان عرض اعلانا تجاريا على سرواله الداخلي بعد تسجيله احد هدفيه في مرمى البرتغال في الدور الاول.

مباراة ايطاليا وايرلندا هي الاولى في تاريخ البطولة الاوروبية يكون فيها متوسط اعمار اللاعبين اكثر من 30 سنة.

شاركت هولندا في 9 كؤوس عالم و9 بطولات اوروبية و8 اولمبياد الا انها لم تحقق سوى لقب واحد في «يورو 2008».

البرتغالي كريستيانو هو سابع لاعب يسجل في 3 بطولة اوروبية بعد الألماني يورغن كلينسمان والفرنسي تري هنري والسويدي زلاتان ابراهيموفيتش والبرتغاليين هولفر بوستيغا ونونو غوميش والتشيكي سميتشر.





أقوال وأخبار

 

ارتياح وتخوف



عبرت الصحف الاسبانية عن ارتياحها لتأهل منتخب بلادها الى ربع نهائي كأس اوروبا 2012 لكنها ابدت تخوفها من الفوز الهزيل.

وكتبت صحيفة «أس»: «نحو ربع النهائي من خلال المعاناة» ولم تكن مقتنعة بالاداء الاجمالي.

واضافت: «هدف من نافاس قبل ثلاث دقائق على النهاية اراح اسبانيا التي لم تلعب جيدا وكانت عصبية معظم وقت المباراة».

وشكرت «ال بايس» الحارس ايكر كاسياس لقيامه بصدتين وابقاء النتيجة متعادلة قبل ان ينجح خيسوس نافاس بتسجيل هدف الفوز: «كاسياس يتفادى الكارثة».



حزن كرواتي



عبرت كرواتيا عن حزنها للفشل بالتأهل الى ربع النهائي لكنها اشادت بمنتخبها الذي قارع اسبانيا.

وكتبت صحيفة «يوترانيي ليست» الشعبية على موقعها الالكتروني: «وداع استعراضي للمدهشين من كأس اوروبا».

وتابع الاف الاشخاص ارتدوا قمصان المنتخب الكرواتي على شاشات عملاقة في العاصمة زغرب قبل ان يغادورا بحزن.

وقال راتكو بوريتش (25 عاما): «انا حزين، لكننا قارعنا اسبانيا العظيمة».



شغب في البوسنة



جرح شرطيان واوقف سبعة اشخاص بعد اعمال شغب اندلعت مساء الاثنين في موستار (جنوب البوسنة) بعد خسارة كرواتيا امام اسبانيا.

وبدأت الاحداث عندما منعت الشرطة نحو 200 مشجع غالبيتهم من الشباب الذين يرتدون لباس المنتخب الكرواتي، من دخول الجزء المسلم من موستار، كما نقلت وكالة «فينا» للأنباء.

وبعد 17 سنة على نهاية الحرب الاهلية في البوسنة (1992-1995)، ما زالت موستار، المدينة التي شهدت صراعا بين الكرواتيين والمسلمين البوسنيين استمر 11 شهرا، مقسمة بين الطرفين. ويشجع الكرواتيون في البوسنة بحماسة منتخب البلد المجاور الذي يعتبرونه وطنهم.



كاسياس مثل الآلة



أشاد الكرواتي ايفان راكيتيتش بمستوى حارس المرمى الأسباني ايكر كاسياس معتبرا أن الحارس العملاق لعب دورا أساسيا في فوز منتخب بلاده على نظيره الكرواتي. وأوضح اللاعب الخطير أن كاسياس لعب دورا بارزا في بلوغ المنتخب الأسباني دور الثمانية بعدما تصدى لفرصة خطيرة منه.

وقال راكيتيتش «سددت الكرة بشكل سيئ وكان كاسياس أروع ما يكون. في هذه الفرصة، كان يجب أن أسجلها لتصبح المباراة في غاية الصعوبة على أسبانيا. لكن كاسياس مثل الآلة ولذلك هو أفضل حارس مرمى في العالم».



نافاس... في وقت قاتل



أعرب خيسوس نافاس نجم المنتخب الأسباني عن سعادته وافتخاره بتأهل فريقه الى دور الثمانية.

وأوضح نافاس، الذي لعب في الدقيقة 61 بدلا من فرناندو توريس رأس الحربة، أن الفريق أكد قدرته على حسم المباراة في اللحظات الأخيرة.

وقال نافاس: «نشعر بالسعادة الطاغية لأننا حققنا الفوز على منافس عنيد. لحسن الحظ، خطفنا الفوز في اللحظات الأخيرة من المباراة».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي