سعدون حماد في حفل عشاء العتبان: لا بد أن نزكي أحدا من ربعنا

تصغير
تكبير
| كتب غازي العنزي |

بدأ مرشح الدائرة الخامسة كلمته بشكر الحضور على تلبية دعوته الى العشاء بحماية وزارة الداخلية، فالعشاء كان تحت غطاء أمني مكثف.

وأكد العتيبي: نحن في هذا اللقاء نجتمع بعد حل مجلس الأمة، فالحكومة تهدد بالحل كلما كانت هناك قضية شعبية بدايتها مع اسقاط القروض وكنت ضمن الاعضاء العشرين مع الاسقاط، وبعد ذلك شراء المديونيات الذي هددت الحكومة بحل مجلس الأمة على ضوئه، بعد ان استكثرت شراء المديونيات رغم انها منحت 6 مليارات دينار لشراء مديونيات التجار وامتنعت عن شراء مديونيات المواطنين.

وأشار العتيبي الى ان الحكومة هددت بحل المجلس في قضية زيادة الخمسين دينارا وكذلك استمر مسلسل التهديد في شأن ازالة الدواوين حيث تقدمت باقتراح لكي يكون هناك رسوم تفرض على المواطن لتجاوز ديوانيته برسوم سنوية لكن الحكومة افتعلت الازمات رغم ان بعض النواب اجتمعوا مع رئيس الحكومة ووعدهم خيرا، لكننا فوجئنا بتقديم الوزراء استقالاتهم وتهرب الحكومة من موضوع الخمسين دينارا وازالة الدواوين.

وتطرق العتيبي الى قضية دخوله الانتخابات السابقة قائلا انني دخلت الانتخابات السابقة مستقلا بعد ان تمت تزكيتي من قبيلتي والان منظور الخمس دوائر يختلف، فالدائرة الخامسة تعدت 120 ألف ناخب وناخبة والآن هناك من زكى مرشحين ومن سوف يزكيهم ونحن لا بد ان نزكي احدا من (ربعنا) لكي نساير المجاميع الأخرى. فلا بد ان نزكي أحدا من أبنائنا لكي نخرج بشخص يتحد مع المجاميع الاخرى فوضع الدائرة بشكل عام صعب جدا ان ينزل واحد مستقلا فسعدون العتيبي رغم ما لديه من أصوات لكن لا يمكن بشكل من الأشكال ان ينطلق من دون القبيلة، فاذا رأيتم انني استحق فانا منكم وفيكم وابنكم.




... ويؤكد: حفل العشاء «مو فرعية»



خلال الندوة قال سعدون حماد «تفــاجأنا بـــتـــطـــــويق أمــنــي بـــعـــد صــلاة المـــغـــرب بــســبب الـــظن ان هــنـاك انــــتــخـــابات فـــرعية فاتــصـــلــت بوزير الــــداخــلية وابـــلغـــته انها دعوة للعشاء فقط فأمــر بسحب قوات الشرطة».



استعداد عسكري لمواجهة الفرعية

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي