الكويت بحاجة لعقلاء

u0623u062du0645u062f u062au0642u064a
أحمد تقي
تصغير
تكبير
| بقلم: أحمد تقي |

كلما بدأنا في التفاؤل نرى الأيام تتصدى لأحلامنا، فنبدأ بالتشاؤم من جديد. يوما بعد يوم نرى الكويت في اتجاه يخاف منه المواطن الصغير قبل الكبير، فكيف سيكون حالنا **غدا، هل دولة مدنية ام اسلامية ام فوضوية ويجرنا الامر لأمور لم يعتد عليها اهل الكويت؟

اليوم بعد مرور ثلاثة أشهر تقريبا على فترة المجلس لم نشهد أي تطوير للبلد، بل أضاف لنا بعض النواب التفرقة والاتهامات لبعضهم البعض، والسلوكيات غير المعهودة والتطاول بالحوارات لدرجة المساس بالأسرة والمناطق وأصبح كل شخص يريد البلد بمزاجية فكره، دون النظر لاختلاف للفكر ووجهات النظر.

اليوم نحن بحاجة ماسة للعقلاء المحايدين، الذين ينظرون للبلد بنظرة البلد الدائم وليس البلد المؤقت، حيث انهم يريدون الاستفادة من خيراته بأسرع من البرق وذلك للوصول لقلب الناخب. أين هم العقلاء؟ يجب أن يبذلوا كل الجهود للوقوف ضد تلك الأخطاء التي يقترفها بعض من هم سنة أولى مجلس مع القدامى سواء كانوا أقلية ام غالبية، حيث أن الكلمات اصبحت تقال من دون أي احترام للبلد وللقاعة وللجمهور وللقسم الذي أقسموا به. فقد أوهمت الغالبية الشعب ان الأقلية يريدون حل المجلس وبالتالي جميع استجواباتهم قلت أهميتها.

نعم نفتخر برئيس مجلس وزراء الذي تحلى بالقانون واللوائح ضد مطالبات البعض بدمج استجواب وزير المالية مصطفى الشمالي. ووجدنا أن الغالبية لم تأت للاستجواب بل أتت لطرح الثقة وكان الهدف أن استجواب الوسمي لا يقدم ويقدم من قبل كتلة العمل الشعبي، فمن طالب برأس الشمالي المستجوب الثاني. نأسف كل الاسف على وطن يحمل لواء الديموقراطية وكان شعارا يتغنى به بين دول الخليج، فتحول المجلس من مجلس أمة يشرع قوانين إلى مخفر يوجه التهم من دون أي أدلة، ويحاسب ويحكم، فهل هذا واجب وعمل المجلس؟

للأسف في يوم جمعة خرج أحد النواب ليقول أن البلد الذي لا يوجد به رئيس وزراء شعبي هو بلد «ديكتاتوري» فمن يتهم هذا النائب بالديكتاتورية؟

من يقول ان المذهب خط أحمر او القبائل أو الاشخاص، فنحن نقول له انه يجب أن نرفع شعار الكويت والأمير خط أحمر، لا يجب أن يتجرأ أي شخص بالتطاول أو التدخل في سلطة القيادة السياسية.

نحن مع النقد البناء وليس النقد للإهانة او الاستهزاء.

إلى أبناء وطني، اجتمعوا لتكونوا أمة واحدة، فنحن مستقبل الكويت بوحدتنا و دمار الكويت بتفرقنا.



تقنيات معلومات واتصالات الجامعة العربية المفتوحة الكويت
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي