ادعت أنها المتسببة وشاهد عيان كشف المستور

أم ورّطت نفسها في «دهس ووفاة» بدلا من ... ابنتها!

تصغير
تكبير
| كتب عزيز العنزي |

كشف رجال مباحث صباح السالم عن هوية مواطنة دهست مصريا في منتصف مايو الماضي وتسببت في وفاته وحاولت والدتها التستر عليها وتحمل القضية بدلا عنها لحماية ابنتها التي كانت على وشك السفر للدراسة في الخارج.

ما حصل ان «منطقة صباح السالم شهدت قضية دهس ووفاة راح ضحيتها مصري (22 عاما) على يد قائدة سيارة يابانية، توارت عن الانظار، وتوجه امنيو مبارك الكبير بقيادة مديرهم اللواء يحيى جابر ومدير مباحث صباح السالم المقدم سالم الجويسري والادلة الجنائية الى مكان البلاغ وبمعاينة الجثة تقرر احالتها على الطب الشرعي وتولى رجال المباحث مسؤولية البحث والتحري عن سائقة اليابانية».

واستنادا الى مصدر امني فإن «المباحثيين استمعوا الى شهادة شاهد العيان الذي زودهم بأوصاف السيارة ولم يستطع التقاط ارقام لوحتها، ما دعا رجال المباحث الى حصر المركبات التي تحمل اوصاف السيارة المستخدمة في الحادث واتضح ان من بينها سيارة تابعة لمكتب تأجير، بالاتصال عليه تبين ان (المشتبه فيها) مؤجرة باسم مواطنة تقطن منطقة صباح السالم تم استدعاؤها مع اصحاب المركبات الاخرى».

ومضى المصدر الامني «بالتحقيق

مع المشتبه فيهم انهارت المستأجرة واعترفت بأنها هي من دهست المصري ولم تنتبه الى عبوره من امامها الامر الذي اصابها بالهلع فهربت، لكن رجال المباحث ارتابهم الشك في اعترافاتها واستدعوا الشاهد وعرضوا عليه المواطنة فأكد انها تختلف كليا عمن ابصرها

تقود السيارة اليابانية التي تصغرها

في العمر، وبمعاودة استجواب

المواطنة مجددا انهارت واعترفت بأنها هي المسؤولة عن الدهس رغم ان ابنتها كانت السائقة ولا تريد توريطها في قضية، خصوصا انها تنوي السفر للدراسة في الخارج».

وزاد المصدر «تم استدعاء الابنة المتهمة، حيث اقرت بالواقعة واحيلت على النيابة العامة».
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي