سيدة تستغيث بالخيرين: من يُفرّج كربتي؟!

تصغير
تكبير

أناشد أبناء بلدي الخيرين والتجار وأصحاب القلوب الرحيمة وهم كثر في بلدي والحمد لله لانقاذ أسرة كويتية مكونة من زوج وزوجة كويتيين وخمسة أبناء تراكمت الديون على الزوج بتشجيع من ذوي النفوس الضعيفة الذين استغلوا طيبة وسذاجة الزوج بتحميله ديونا وأقساطا أدت إلى سجنه لفترة ثم حجز مرتبه بالكامل وتحمل الزوجة لجميع مصاريف البيت وللأولاد والمدارس وضياع الأمن والأمان الأسري ولكن الطامة الكبرى ان للزوج دينا على أحد البنوك بمبلغ تسعة عشر ألفا وخمسمئة دينار كويتي (19.500) وبسبب هذا الدين تم الحجز على البيت السكن الخاص والوحيد الذي يؤوي أسرة بسبعة أفراد وصدر حكم بالبيع بالمزاد العلني لصالح البنك لسداد هذا الدين.

فلكل أصحاب القلوب الرحيمة اخواني واخواتي أدعوهم لمساعدتي وفك الحجز عن بيت أولادي وعودة الأمن والأمان لعائلتي فما ذنب الزوجة والأولاد بخطأ الزوج؟ فمن يفرج كربتي سأدعو له بكل صلاة وفي هذه الأيام المباركة بتفريج كل كُرب الدنيا والآخرة، ولمن يريد المساعدة البيانات وحكم البيوع موجودة لدينا.

البيانات لدى «الراي»


... وكويتية لا عائل لها

تطلب المساعدة

ناشدت سيدة كويتية مسنة أهل الخير لمساعدتها وقالت: انني مواطنة كويتية لا يوجد من يعولني وغير متزوجة ولا يوجد لدي أولاد وأحتاج إلى مد يد العون والمساعدة لي حيث انني عليّ حكم واجب التنفيذ وعليّ أقساط سيارة ولا يوجد معي ما أسدد به ديوني وانني مواطنة مسنة لا أستطيع أن أعمل ولا يوجد لي بعد الله إلا أنتم فأرجو من الله أن يجعلكم عوناً وسنداً لي ولكل محتاج.


البيانات لدى «الراي»


فتاة تعول أيتاماً تناشد المحسنين

هذه مناشدة إلى أصحاب الخير والأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة من أهل الخير، حيث انني فتاة غير متزوجة ومعيلة لأسرة أيتام جميعهم بنات بمن فيهن والدتي الأرملة وتوجد عليّ التزامات مالية كثيرة أثقلت كاهلي ولا أستطيع سدادها لكثرتها ولعجزي عن تسديدها ومهددة بالسجن والضياع بسبب عدم تسديدي تلك المبالغ التي تقدر بـ (15.000 د.ك) وكلي أمل بمساعدتي ومد يد العون لي ليتسنى لي العيش حياة كريمة وآمنة مع أسرتي التي لا معيل لها بعد الله سوى أنا.


البيانات لدى «الراي»


 

الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي