أكدت أن شفيق باقٍ في السباق

«الرئاسية»: الانتخابات في موعدها والأحكام لن توقفها

تصغير
تكبير
| القاهرة - «الراي» |
لا يمر يوم على الانتخابات الرئاسية في مصر، إلا ونجد عقبة جديدة أو محاولة لوقف حركتها ومع هذا تتحرك اللجنة العليا للانتخابات وتواصل أعمالها، مؤكدة أن «الانتخابات في موعدها وأن الأحكام القضائية بوقف الانتخابات «غير مؤثرة ولن تعطلها».
وفي العقبة الأولى، أقامت اللجنة القضائية المشرفة على الانتخابات الرئاسية طعنا أمام المحكمة الإدارية العليا في مجلس الدولة، طالبت فيه بإلغاء الحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري الأربعاء بوقف تنفيذ قرار اللجنة بإحالة قانون رقم 17 للعام 2012 المسمى «بقانون العزل السياسي» إلى المحكمة الدستورية العليا للبت في مدى دستوريته.
وفي العقبة الثانية، كانت محكمة القضاء الإداري في مدينة بنها حكمت بوقف الانتخابات، وذكرت إن «الدعوة إلى الانتخابات شابتها أخطاء شكلية بعدما دعت إليها لجنة الانتخابات، بينما كان المفترض في رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة الدعوة إليها».
من جهة ثانية، ذكرت مصادر في اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة أن اللجنة انتهت في اجتماعها مساء اول من امس إلى استمرار الفريق أحمد شفيق بانتخابات الرئاسة، وعدم تأثر موقفه بالحكم الصادر من القضاء الإداري بوقف تنفيذ قرار اللجنة بإحالة قانون «العزل» للمحكمة الدستورية.
وأوضحت المصادر أن اللجنة رجحت عدم إعلان ذلك نظرا لغياب رئيسها المستشار فاروق سلطان كما أن أحد أعضاء اللجنة مريض بنزلة برد، ولم يتمكن من حضور اجتماع اللجنة، ومن ثم لم يكتمل التشكيل القضائي للجنة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي