وصف التجربة الديموقراطية في الكويت بأنها نعمة

المبارك لوفد «البرلمانيين الإسلاميين»: التاريخ لن يرحم من يقصّر تجاه الشعوب

u062cu0627u0628u0631 u0627u0644u0645u0628u0627u0631u0643 u0645u0633u062au0642u0628u0644u0627 u0648u0641u062f u0627u0644u0628u0631u0644u0645u0627u0646u064au064au0646 u0627u0644u0627u0633u0644u0627u0645u064au064au0646
جابر المبارك مستقبلا وفد البرلمانيين الاسلاميين
تصغير
تكبير
كونا- استقبل سمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء في قصر بيان أمس وفد مؤتمر المنتدى العالمي للبرلمانيين الإسلاميين بمناسبة اجتماع الهيئة التنفيذية ومجلس ادارة المنتدى.
وأعرب سموه عن ترحيبه بضيوف الكويت وتقديره لجهودهم في دعم القضايا العربية والإسلامية العادلة وتكريس دعائم الديموقراطية في الدول الاسلامية.
وذكر أن الدول الإسلامية تملك الامكانات التي يمكن استثمارها لخدمة شعوبها، مشيرا إلى أهمية وجود إعلام مستنير لتكوين وجهات نظر ورؤى تهدف إلى دعم الخطط التنموية.
وأكد سموه ان السلام والاستقرار من الأهداف السامية التي يجب ان نضحي من أجلها، مشيرا إلى أنه من المهم أن نعمل بجد لتحقيق التنمية في كل المجالات.
وقال ان التاريخ لن يرحم الحكومات والمجالس النيابية اذا ما كان هناك تقصير تجاه الشعوب، مشيرا الى ان حكومة دولة الكويت تحرص على الاجتهاد من أجل تحقيق الرخاء والازدهار على كل المستويات. ووصف سموه التجربة الديموقراطية في الكويت بأنها نعمة، مشيرا إلى تواصل وتوافق القيادة مع الشعب انطلاقا من الايمان بأن الحكم مسؤولية ولابد من مشاركة الجميع في المسؤولية من خلال الديموقراطية. وأشار في هذا المجال إلى أهمية التجرد من الانتماءات واختيار الطريق الأمثل لادارة شؤون البلاد وفق معايير الكفاءة والعدل والمساواة.
وأكد سموه حرص الكويت على مواصلة كل أشكال الدعم للقضايا العربية والإسلامية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، مشيرا إلى معاناة الشعب الفلسطيني الشقيق الذي يتعرض لممارسات وحشية تخالف مبادئ حقوق الإنسان.
من جهتهم، أعرب أعضاء الوفد البرلماني الاسلامي عن شكرهم لدولة الكويت على استضافتها للمنتدى العالمي للبرلمانيين الاسلاميين مشيدين بالتجربة الديموقراطية الكويتية والنهج الجديد لحكومة دولة الكويت في ترسيخ الديموقراطية وتعزيز التعاون مع السلطة التشريعية.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي