خمسة جرحى من «فتح الإسلام» بإطلاق نار في عين الحلوة

تصغير
تكبير
جُرح خمسة عناصر من بقايا «فتح الاسلام» بعد تبادل لاطلاق النار داخل مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في صيدا، أعقب انفجار قنبلتين يدويتين قرب منزل منسق «فتح الاسلام» اسامة الشهابي.

والجرحى هم: الشهابي نفسه وأشقاؤه قاسم وأمين وعصام، فضلاً عن مسؤول اللجان الشعبية في مخيم عين الحلوة عدنان الرفاعي وقد نقلوا جميعاً إلى مستشفى الأقصى للمعالجة.

واوضح القائد العام لحركة «فتح» و«فصائل منظمة التحرير الفلسطينية» في لبنان اللواء منير المقدح أن الوضع متوتر في المخيم، لافتاً الى «أن المواجهة جاءت بعد محاولة فتح الاسلام التسلّل الى خارج عين الحلوة للقيام بأعمال تخريبية».





طلب الأشغال الشاقة

لسوريّة «متعاملة مع العدو»



أصدر قاضي التحقيق العسكري عماد الزين امس قرارا اتهاميا طلب فيه عقوبة الأشغال الشاقة الموقتة للسورية المقيمة في لبنان باولا إدغار فرنكول «لتعاملها مع العدو الاسرائيلي والاتصال به»، وأحالها أمام المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي