دخلت القفص الذهبي في القاهرة وعادت لنشاطها الفني

مي عبد الله لـ «الراي»: لا أحلم بالسينما... انتظروني في عالم البزنس

| كتب مفرح حجاب |

... وأخيرا ودعت الفنانة مي عبد الله حياة العزوبية، ودخلت القفص الذهبي في القاهرة، ثم عادت إلى ممارسة نشاطها الفني في الكويت مجددا من خلال مسلسل «الحب لا يكفي أحيانا» مع الكاتب عبد العزيز الطوالة.**

ومي، التي تستعد أيضا لتقديم برنامج تلفزيوني، خلال الفترة المقبلة، على إحدى القنوات الفضائية، بررت غيابها عن الساحة المحلية خلال الفترة الأخيرة بارتباطها بمسلسل «هوامير الصحراء» وانشغالها بزوجها، وقالت: من الصعب أن ترتبط بعملين في وقت واحد، مشيرة إلى أنها تحب الجلوس في البيت أكثر من الخروج للبحث عن عمل.

واعتبرت في حوار مع «الراي» أن العمل في التمثيل وحده لا يكفي، ولا ينبغي للممثل الاعتماد على مدخولاته المادية في أمور الحياة مهما ارتفعت الأجور، لأنه لا توجد قواعد دائمة في الفن، ملمحة إلى أنها تفكر في دخول عالم البزنس قريبا، وفي مايلي تفاصيل الحوار:



• ما سر غيابك عن الأعمال الدرامية في الكويت خلال الفترة الأخيرة؟

كل الحكاية أنني كنت مرتبطة بأعمال خارج الكويت، ومن الصعب أن أعمل في الخارج والداخل معا، كما أنني «بيتوتية» وأحب البقاء في البيت كثيرا، وقد عرض علي العديد من الأعمال خلال الموسم الماضي، وكنت مرتبطة آنذاك بمسلسل «هوامير الصحراء»، وكان من الصعب الارتباط بعمل آخر، لاسيما أنه من الأعمال الكبيرة، التي تحتاج إلى وقت كبير من أجل الانتهاء من تصويره، خصوصا أننا كنا نصور في السعودية.

• هل أنت راضية عما قدمته في مسلسل «هوامير الصحراء «؟

نعم، لأسباب كثيرة، أهمها ان غالبية المشاركين أسماء كبيرة، ولهم ثقلهم في الساحة الفنية، منهم الفنان أحمد الصالح وحسن عسيري وميساء مغربي وغيرهم، والأكثر أهمية هو ان العمل قدم الجميع كنجوم وأبطال، وكانت أحداثه مشوقة للغاية، وأعتقد ان ما حققه هذا العمل يفتخر به كل من شارك فيه.

• مي عبد الله.. هل تفكر في السينما بما أنك تزوجت في مصر؟

أنا أحب السينما والعمل فيها، لكنها ليست حلما كما يقول الآخرون، لأنني أعشق الدراما أكثر، لكن لا مانع إذا جاءت فرصة جيدة.

• ألف مبروك على الزواج متى حدث ذلك؟

الحمد لله، الزواج سنة الحياة، وتزوجت في القاهرة قبل رمضان، من خلال حفل عائلي محدود جمع الأهل والأصدقاء.

• هل لديك طموح في دخول غمار الإنتاج الفني كما فعلت بعض الفنانات؟

أنا أعتقد أن الأمر يحتاج إلى بعض الوقت، لأنه يحتاج إلى تفرغ وحسابات، وأنا أركز حاليا علي التمثيل وأجد نفسي فيه بشكل جيد، بل أعتبره متعة حقيقية انتصر من خلاله على الأزمات وغيرها من الأمور التي تحدث في الحياة.

• هذا يعني انك تعتمدين على التمثيل كمهنة؟

المفروض ذلك، لكن مازلت مقتنعة أنه لا يجب الاعتماد على التمثيل فقط في الدخل لأسباب يطول شرحها.

• لكن أجور الممثلين الآن باتت مرتفعة؟

لايوجد شيء دائم خصوصا في الفن.

• هل تفكرين في دخول عالم «البزنس» مثلا؟

نعم، وهناك أكثر من مشروع لكن حتى الآن لم أستقر على شيء.

• ما طموح مي عبد الله في الفن طالما انك تفكرين في البزنس»؟

أنا اطمح إلى ان أجسد مزيدا من الأدوار التي أحبها وأتمنى تقديمها، والحمد لله اشعر أنني أسير بخطى جيدة والمستقبل قادم.

• وماذا عن التقديم التلفزيوني؟

إن شاء الله هناك مشروع مع إحدى القنوات سيرى النور قريبا، حيث ستكون إطلالتي من خلاله.

• وما الجديد لديك؟

لدي مسلسل جديد مع الكاتب والمنتج عبد العزيز الطوالة «الحب لايكفي أحيانا» نقوم بتصويره خلال هذه الأيام وأقوم فيه بدور جيد، وأتمنى أن يعجب الجمهور.