«سباشيال» تنظم مؤتمر الكويت «للفحوص اللاإتلافية» في ديسمبر

تصغير
تكبير
أعلنت «سباشيال للمؤتمرات» عزمها تنظيم مؤتمر الكويت الثاني للفحوصات اللاإتلافية من 13 الى 14 ديسمبر المقبل، وبهذه المناسبة صرح الدكتور محمد العنزي بأن الفحوصات اللاإتلافية أصبحت موضوعاً فنياً وهندسياً غاية

في الأهمية، حيث تلعب اليوم دوراً حـــيوياً وحساســاً في ضمان قيام المكونات الهيكلية والنظم بوظائفها على أكمل وجه، ويقوم فنيو ومهندسو الفحوصات اللاإتلافية بتحديد وتنفيذ الفحوصات التي تحدد وتبين خصائص أحوال المواد وعيوبها التي يمكن أن تؤدي إلى وقوع حوادث الطائرات وغرق السفن وتعــــطل المـــفــاعــلات وانــفجار الخزانات وأنابيب النفط وغير ذلك.

وأضـــاف الـــعــنزي أن أهـــميـــة الفــحوصات اللاإتلافية تتمثل في كشفها لأي أخطاء في تنفيذ العمل، والصيانة المسبقة للمنشآت والأنابيب النفطية من دون تعطيل للعمل أو تقليل لمعدلات الإنتاجية.

و أشار العنزي الى أن حجم الإنفاق على الفحوصات اللاإتلافية التي تكتشف العيوب قبل تعطل المنشآت في منطقة الخليج تبلغ نحو 800 مليون دولار، وتنفق على شراء الأجهزة والخدمات والخبراء المتخصصين في مجال الفحوصات اللاإتلافية التي تلعب دوراً حيوياً في صناعة النفط والغاز والبتروكيماويات، والطيران والمستشفيات والعديد من القطاعات.

وأكد أن الفحوصات اللاإتلافية مهمة لدولة الكويت إذ توفر حلولا لتفادي تعطل المنشآت واكتشاف العيوب قبل حدوثها مع استمرار تـــقـــادم مـــنشـــآت الـــبــنى الــتـــحتــية فـــي ظــــروف جـــويـــة بـــالـــغــة القسوة.

و في ختام تصريحه دعا العنزي الجهات الحكومية والنفطية لدعم المؤتمر من خلال المشاركة وتقديم أوراق عمل لإبراز التجارب الناجحة بهدف تعميم الفائدة.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي