عجلة تنفيذه بدأت الدوران الشهر الجاري ولن تتوقف إلا بعد 5 سنوات

طريق الجهراء الجديد... «حلم طويل» بلغ «سكة التحقيق»

تصغير
تكبير
| كتب سليمان السعيدي |

ما بين يوليو 2010 ونظيره في 2015 زمن قدره 1783 يوما، هو عمر مشروع يضع الكويت على خارطة الدول الرائدة عالميا في مجال الطرق المطورة، مشروع بدا من تصميماته ومجسماته التي اطلعت «الراي» عليها انه «حلم» ما برح المواطنون والمقيمون يتمنون تحقيقه على أرض الواقع، ليسدل الستار على معاناتهم من الازدحام المروري عند ذهابهم أو ايابهم من الجهراء.

«المشروع الحلم» الذي بلغ اخيرا سكة التحقيق مع بدء دوران عجلة تنفيذه الشهر الجاري من قبل وزارة الاشغال العامة يتضمن تطوير طريق الجهراء البالغ طوله 11 كيلو مترا بكلفة اجمالية قدرها 198 مليون دينار تعد الاقل قياسا بنظيره المنجز في الولايات المتحدة الاميركية او الامارات العربية المتحدة او هونغ كونغ، حيث يتضمن المشروع «نسف» طريق الجهراء الحالي المكون من 6 حارات اي 3 حارات لكل شارع، واستبداله باخر قوامه 15 حارة و3 طوابق.

وباستعراض سريع لاعمال الطريق الجديد الرئيسية - بحسب تصميماته - المعتمدة من الوزارة.

نجد ان كلفة انجازه موزعة على النحو التالي: الانشاءات وحدها تستأثر بما نسبته 80.4 في المئة من القيمة، فيما تقدر كلفة انشاء خطوط المياه بنحو ثمانية ملايين وتسعمئة الف دينار بنسبة 3.4 في المئة، في حين تبلغ قيمة انشاء الكيبلات والطرق الفرعية قرابة 19 مليون دينار.

وحول نسب الاعمال المختلفة غير الانشائية في المشروع، توضح التصميمات ان الري والزراعة التجميلية والإنارة وانظمة الحماية البيئية تأخذ وحدها ما نسبته 12 في المئة، بينما مجاري الامطار 8 في المئة وانشاء الخدمات 44 في المئة والتحويلات المرورية 9 في المئة، واعمال الطرق 19 في المئة والنظام المروري الذكي 2 في المئة، والعلامات المرورية والارشادية 1 في المئة، واخيرا الاعمال الاولية 5 في المئة.

وبمقارنة تكلفة المشروع مع نظيره في هونغ كونغ وتحديدا طريق «لوي شي كوك»، الذي استغرق انجازه اربع سنوات ونصف السنة، نجد ان كلفة المتر المربع في المشروع الاخير بلغت 518 دينارا وهي ذات قيمة انجاز المتر في طريق الجهراء، علما بان المتر المربع من الاعمال الانشائية في كل من مترو دبي في الامارات ومترو سياتل في اميركا ناهزت كلفته في الاول الـ1300 دينار، و1400 دينار في الثاني، وهو الامر الذي يدحض المعلومات المثارة حول ارتفاع كلفة انجاز مشروع طريق الجهراء الجديد.

وفيما تشير مجسمات المشروع الى انه ستزرع على جنباته 11522 شجرة و119 الف شتلة و1708 نخلات جميعها تغذيها واحدة من كبرى شبكات الري في البلاد، اكدت مصادر مسؤولة في وزارة الاشغال لـ«الراي» ان تنفيذ مثل هكذا مشروع سيتطلب شراء 12 رافعة حديد وناقلات ضخمة لحمل الاف القطع الخرسانية مسبقة الصب الى مواقع الطريق المختلفة، لاسيما التي ساعلوها الجسور والطوابق الثلاثة المذكورة.





الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي