«قاعدة المغرب الإسلامي» يتبنى قتل 11 عسكريا في جنوب الجزائر

تصغير
تكبير
باماكو - ا ف ب - اعلن مصدر امني اجنبي في شمال مالي، امس، لـ «فرانس برس»، ان «تنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي»، تبنى الهجوم الذي ادى الى قتل 11 دركيا جزائريا فجر الاربعاء، في منشورات القاها في منطقة الكمين على الحدود بين مالي والجزائر.
وقال المصدر، عبر الهاتف، طالبا عدم كشف اسمه، ان التنظيم يؤكد في المنشور انه اقدم على قتل الدركيين «بهدف التأكيد على تصميمه على مقاتلة النظام الجزائري وانه سيواصل ذلك حتى تحقيق النصر».
وأكد نائب في شمال مالي وجود بيان لـ «القاعدة».
وقتل الدركيون في كمين استهدف قافلتهم في تنزاوتين في منطقة تمنغست على بعد نحو الفي كلم، جنوب العاصمة الجزائرية فيما كانوا في سيارات رباعية الدفع.
وكتبت صحيفة «الوطن» ان المهاجمين دمروا سيارات العسكريين واستولوا على اسلحتهم، في الهجوم الاعنف منذ سنة. وشهد يونيو الماضي، تصعيدا للعنف الذي ينفذه الاسلاميون في الجزائر.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي