بعد خسارته أمام الاتحاد السوري... وفوز «الأصفر» على تشرشل الهندي

«الكويت» ودع البطولة ... والقادسية إلى ثمانية «الآسيوي»

تصغير
تكبير
| كتب مصطفى جمعة وأحمد المطيري |

اخفق «الكويت» حامل لقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في بلوغ دور الثمانية وخرج من دور الـ 16 على يد فريق الاتحاد السوري الذي فاز عليه امس 5/4 بالركلات الترجيحية وكان الوقتان الاصلي والاضافي للمباراة قد انتهيا بالتعادل 1/1 على استاد نادي الكويت في كيفان وتأهل الاتحاد السوري إلى دور الثمانية، فيما نجح القادسية في اللحاق بكاظمة إلى الدور نفسه بعد فوزه على اخوة تشرشل الهندي 2/1 على استاد محمد الحمد بنادي القادسية.

وبذلك اكتمل دور الثمانية. بعدما فاز فريق تاي بورت التايلندي على سريويجا الهندي 4/1 وبيكاميكس الفيتنامي على دانانغ الفيتنامي 4/3 وكان تأهل يوم الأول من أمس فرق الرفاع البحريني والكرامة السوري وموانغ تونغ التايلندي.

تأخر القادسية كثيراً حتى استطاع ادراك الهدف الأول بواسطة رأسية حمد العنزي في الدقيقة 33 ثم أضاف العنزي الهدف الثاني له ولفريقه في الدقيقة 42 لينهي الشوط الأول بتقدم القادسية بهدفين نظيفين رغم ان مهاجميه أهدروا أكثر من 6 فرص مؤكدة للتهديف في هذا الشوط من أحمد عجب بالتحديد وألغى حكم المباراة هدفاً صحيحاً للفريق الهندي باعتباره جاء من موقف تسلل ولم يكن كذلك.

وفي الشوط الثاني، اتيحت فرصة أخرى مؤكدة لأحمد عجب لزيادة غلة فريقه لكن أهدرها فكان العقاب المباشر هدفاً لفريق تشرشل ليعدل النتيجة الى 2/1 بواسطة لاعبه فليكس في الدقيقة 61.

وكان مدرب القادسية دفع بكل أوراقه الضاربة من أجل تعزيز قدراته الهجومية والسيطرة على منطقة الوسط فأشرك جهاد الحسين وصالح الشيخ وفراس الخطيب.



خسارة الكويت من الاتحاد السوري

وكان الشوط الأول لمباراة الكويت مع الاتحاد السوري انتهى بهدف نظيف لصالح «الابيض» سجله محترفه البرازيلي كاريكا في الدقيقة 28.

وفي الشوط الثاني، اتسم اداء الكويت بالهدوء والرعونة بينما هاجم الاتحاد السوري بشراسة واهدر لاعبوه ثلاث فرص مؤكدة منها فرصة للاعب وائل عيان الذي سدد كرة رأسية مرت بجوار القائم مباشرة وكذلك سدد زميله مجد حمصي كرة قوية ذهبت خارج القائم بسنتمترات قليلة، وحاول الكويت تأمين منطقة دفاعه بزيادة الكثافة العددية للحفاظ على الفوز ما اثر على الناحية الهجومية التي جاءت على استحياء، ولم يهدد مرمى الفريق السوري حتى نجح لاعب الاتحاد السوري مجد حمصي في تسجيل هدف التعادل لفريقه في الدقيقة 28 من الشوط الثاني من كرة رأسية خلفية رغم مشاركة مدافع الكويت عبدالله المرزوقي مع حمصي في الكرة التي ذهبت على يسار الحارس الذي لم يتمكن من صدها لقرب اللاعب المهاجم من المرمى وسرعة الكرة.

ولعب الفريقان وقتا اضافيا مدته نصف ساعة تعادلا فيه ايضا ثم لجأ الفريقان إلى الركلات الترجيحية.

وسجل للاتحاد السوري عمر حميدي وتامر الرشيدي وعبدالقادر دكا ووائل عيان وعبدالفتاح الأغا.

فيما سجل للكويت حسين حاكم وكاريكا وروجيرو واخفق في التسجيل جراح العتيقي.





فهد الفهد هداف «الممتاز» ... فاز بألف دينار



أعلن الاتحاد الكويتي لكرة القدم فوز لاعب كاظمة فهد الفهد بلقب هداف الدوري العام لاندية الدرجة الممتازة للموسم الحالي 2009/2010، بعدما انحازت القرعة له وحصل على الجائزة المالية التي تقدر بألف دينار والتي اجريت بينه وبين لاعب القادسية بدر المطوع بعد تساويهما في رصيد الاهداف المسجلة في المسابقة (سبعة اهداف لكل واحد منهما).

وكانت لجنة المسابقات في اتحاد القدم اجرت القرعة بين الفهد والمطوع في مقر الاتحاد بالعديلية وبحضور ممثل نادي القادسية عبدالله الحقان ونظيره ممثل كاظمة عبدالله الوسري وسكرتيري اللجنة محمد رمضان وقيس الفندي. وبهذا سوف تكون جائزة المرحوم جاسم محمد الحميضي والكأس التذكارية المقدمتين من رئيس نادي السالمية السابق الشيخ خالد اليوسف من نصيب فهد الفهد.





التضامن والجهراء... سقوط أو صعود



الجهراء أو التضامن... من منهما سيكمل قائمة الدوري العام الكويتي لاندية الدرجة الممتازة، عندما يلتقيان في المباراة الفاصلة الساعة السابعة مساء على ملعب علي صباح السالم بنادي النصر التي تحدد الفريق الثاني الصاعد الى دوري الاضواء والشهرة من مسابقة الدرجة الاولى بعدما نال الساحل بطاقة التأهل مباشرة بعدما احتل المركز الاول لـ «دوري المظاليم» او يظل الوضع على ما هو عليه ويحيي التضامن سابع الممتاز اماله في البقاء بين اندية الصفوة.

وكان التضامن احتل المركز قبل الاخير للدوري الممتاز برصيد 8 نقاط متجنبا السقوط المباشر الذي كان من نصيب الصليبخات الاخير، بينما فرط الجهراء بفرصة الصعود المباشر الى الممتاز بعدما نجح الساحل في معادلته في عدد النقاط في المراحل الاخيرة وفاز عليه في الجولة الختامية وصعد مع الكبار وبقي الجهراء ثانيا برصيد 35 نقطة متخلفا بثلاث نقاط عن الاول.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي