أصحاب الأعمال «الرخص الجديدة» يستغيثون بوزير الشؤون

تصغير
تكبير
توجه مجموعة من اصحاب الاعمال «الرخص الجديدة» بمناشدة إلى الدكتور محمد العفاسي وزير الشؤون الاجتماعية والعمل يرجونه استثناءهم من قرار منع تحويل العمال المادة (20) إلى المادة (18)، وحتى وان كان ذلك لمدة محدودة، حتى يتمكنوا من تسيير اعمالهم المتوقفة والتي انفقوا عليها اموالا طائلة في تجهيز محلاتهم ودفع ايجارات، وكلفتهم الكثير من الجهد والوقت والمال، واصبحوا الآن ليس بامكانهم الاستفادة من هذه الاموال ويتكبدون خسائر باهظة بسبب عدم تمكنهم من ايجاد العمالة المتخصصة لتسيير هذه الاعمال التي توقفت قبل ان تنطلق بسبب قرار منع تحويل المادة (20) إلى المادة (18)، وهذا القرار جعل اصحاب الاعمال يتمسكون بما لديهم من عمال ولايسمحون لهم بالتحويل، خاصة العمالة المدرسية والمتخصصة. وهذا اذا فتح باب التحويل اصلا.

وتابع اصحاب الاعمال قولهم: ان المتنفس الوحيد الآن لهم الآن هو في إعادة النظر في قرار المنع تحويل المادة (20) إلى المادة (18)، واذا كان الخوف من قضية تجارة الاقامات فإن وزارة الشؤون لديها من الطرق والاساليب ما يمكنها من معرفة الجادين من غيرهم، ومن ثم يمكنها وضع آلية معينة لمراقبة هذه الاعمال والتأكد من جدية اصحابها.

وطالب اصحاب الاعمال بضرورة تدخل الوزير لانقاذهم من الوضع الذي فرض عليهم ولاناقة لهم فيه ولاجمل... خصوصا انهم جميعا وضعوا كل ما يملكون في تجهيز هذه الاعمال.

وختم اصحاب الاعمال مناشدتهم باستغاثة للوزير العفاسي لاستثنائهم حتى لا تزداد خسارتهم.



البيانات لدى «الراي»
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي