حوار / قائد قوات حرس الحدود المصرية أكد استخدام أحدث الأساليب في الكشف عن المخدرات

اللواء مبروك: دمّرنا 555 فداناً من الزراعات المخدّرة في سيناء

تصغير
تكبير
| القاهرة - من أحمد عبدالعظيم |

تزامنا مع جهود القوات المسلحة المصرية في حملاتها للقضاء على الزراعات المخدرة بشبه جزيرة سيناء... أكد قائد قوات حرس الحدود المصرية اللواء أركان حرب السيد مبروك... التخطيط لـ49 حملة لتنفيذها على مدار العام للسيطرة على زراعة المخدرات والحد من تداولها، مشيرا إلى استخدام أحدث الوسائل في الكشف عنها بالتعاون مع القوات الجوية وقادة الجيوش الميدانية.

وأضاف في حواره مع «الراي»: ان الفرد المقاتل يتلقى أعلى مستويات التدريب لأن العمل على الحدود يتطلب أفرادا على مستوى راق من الكفاءة البدنية.

وإلى نص الحوار:



• في البداية ما دور ومهام قوات حروس الحدود بشكل عام؟

- قوات حرس الحدود لها العديد من المهام منها فرض سيادة الدولة على حدودها البرية والساحلية، والمراقبة والاستطلاع والإنذار، ومقاومة أعمال التسلل والتهريب بجميع صوره وأشكاله، والمعاونة في أعمال البحث والإنقاذ ونجدة الضالين، والمنكوبين وتنفيذ قوانين الصيد والمحافظة على الثروة السمكية والمعاونة في تنفيذ قوانين حماية البيئة ومنع الصيد الجائر وكذلك معاونة قطاع السياحة في تأمين الأنشطة السياحية.

• وماذا عن دور قوات حرس الحدود في القضاء على الزراعات المخدرة خصوصاً مع تكثيف الحملات هذه الأيام والأيام الماضية؟

- زراعة وتصنيع المخدرات تحطم الشباب وتدفعهم للإدمان، وبالرغم من أن عمل قوات حرس الحدود الرئيسي هو حماية الحدود البرية والساحلية من أي عدائيات إلا أنه بناء على توجيهات القيادة العامة للقوات المسلحة تقوم بالتعاون مع وزارة الداخلية المصرية في القضاء على الزراعات المخدرة بشبه جزيرة سيناء، فتقوم قوات حرس الحدود في بداية كل عام بالتخطيط لـ 49 حملة لتنفيذها على مدار العام بالتعاون مع الجيوش الميدانية والقوات الجوية ووحدات الصاعقة والمظلات. بالإضافة إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات التابعة لوزارة الداخلية.

• كيف يتم التخطيط والتنفيذ للحملة المكبرّة؟

- في البداية يتم التنسيق بين قيادة قوات حرس الحدود وباقي القوات المشاركة في الحملة وتبدأ بجمع المعلومات المتيسرة من مكاتب مخابرات حرس الحدود عن الأماكن المحتمل وجود زراعات مخدرة بها، ثم يتم تأكيد هذه المعلومات عن طريق الاستطلاع الجوي واكتشاف مناطق جديدة إن وجدت، وأيضا يتم استخدام الأجهزة الحديثة لرصد مناطق الزراعات.

ويتم القضاء على تلك الزراعات من خلال احتلال القوات لقواعد الدوريات في اليوم السابق لتنفيذ الحملة وبناء على المعلومات وبتأكيدها الذي تم بواسطة الاستطلاع الجوي يتم التحرك مع أول ضوء نهار وذلك بدفع عناصر التأمين لاحتلال قمم الجبال والمناطق المرتفعة لتأمين القوات قبل وأثناء تنفيذ المهمة, كما يتم استخدام الوسائل والإمكانات المتاحة طبقا لظروف وطبيعة الأرض.

• ما نوعية الزراعات المخدرة بشبه جزيرة سيناء؟

- يتم زراعة البانغو والخشخاش، وبالنسبة لنبات البانغو تتم زراعته طوال العام ودورة النبات 3 أشهر وهذا يعني زراعته 4 مرات سنويا... وتكلفة زراعة الفدان من 10 إلى 12 ألف جنيه شاملة تجهيز الأرض والعمالة والمياه والبذور ويحقق الفدان أرباحا من 30 إلى 35 ألف جنيه وأسلوب القضاء عليه بقطعه من الجذور ويتم تجميعها لحرقها حتى لا تتم الاستفادة منها بأي شكل.

أما نبات الخشخاش فيزرع مرة واحدة في العام خلال شهر نوفمبر، ويتم حصده أواخر شهر فبراير وبداية مارس من العام التالي، وتكلفة زراعة فدان الخشحاش نحو 100 ألف جنيه ويحقق ربحا يصل إلى 350 ألف جنيه، والخشخاش يحتوي على كبسولة موجود بها الافيون الخام يتم تشريطها قبل الشروق او الغروب ويستخرج منها سائل أبيض بمجرد تعرضه إلى الهواء يتحول إلى اللون البني الداكن «الأفيون الخام» ويتم القضاء عليه بقطعه وتركه في الأرض لأنه بمجرد القطع يصبح بلا قيمة.

• ما النتائج التي حققته الحملة حتى الآن؟

- تم اكتشاف وتدمير 112 مزرعة بانغو بإجمالي 38 فدانا و 1723 مزرعة خشخاش بإجمالي 517 فدانا تركز معظمها في أكثر من 174 منطقة شمال وجنوب سيناء. موجهين ضربة مؤثرة للقائمين على هذه الزراعات قبل موسم الحصاد في هذه الفترة من العام وتدمير البنية الأساسية لتلك الزراعات من خراطيم وأحواض لتخزين مياه الريّ.

وتمكنت كلاب الحرب المدربة على أعمال المكافحة من ضبط عدد من المخازن الجبلية التي تحتوي على 5125 كيلو جراما من نبات البانغو الجاف المعد للتداول.

• كيف يتم تدريب وإعداد القوات المشتركة في تنفيذ الحملات؟

- يبدأ التدريب بانتقاء العناصر الجيدة من المجندين للانضمام لقوات حرس الحدود وإلحاقهم بمركز تدريب قوات حرس الحدود لمدة تتراوح من 4 إلى 5 أسابيع ثم تبدأ فترة التدريب التخصصي والتي تستمر من 3 إلى 4 أسابيع ويتم خلالها التدريب على جميع المعدات والتخصصات الموجودة بقوات حرس الحدود مثل اللنشات والرادارات والجناح الخاص بالهجانة والكلاب الحربية، ويتم أيضا في هذه الفترة انتقاء الأفراد طبقا لتوزيعهم على الوحدات وتأهيلهم بفرقة الصاعقة الاساسية بمدرسة الصاعقة ليكونوا مدربين على العمل في هذه المناطق التي تتطلب أفرادا على مستوى عال من الكفاءة البدنية.
الأكثر قراءة
يومي
اسبوعي